• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يشارك هذا العام بابتكارات جديدة

أحمد مجَان «ضيف شرف» معرض «إينا» بألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

تلقى المخترع الإماراتي، أحمد عبدالله مجان، دعوة دولية وبصفة «ضيف شرف» إلى المشاركة في النسخة الـ 67 من معرض «إينا» العالمي للاختراعات، في جمهورية ألمانيا الإتحادية المقرر تنظيمه خلال الفترة من التاسع والعشرين من أكتوبر وحتى الأول من نوفمبر المقبل.

تأتي الدعوة، وهذا التكريم الخاص للمخترع الإماراتي مجان، بعد أن حقق إنجازات متميزة في النسخة الأخيرة للمعرض، وحقق فيها ولأول مرة في تاريخ المعرض على مدى ست وستين عاماً مضت أن حقق مشارك ميداليتين ذهبيتين وميدالية فضية وميدالية برونزية في آن واحد، بالإضافة إلى إنجازات مجان في المعرض البريطاني للاختراعات، الذي حصد فيه ست جوائز متقدمة. كما حصد جوائز أخرى في معرض إندكس بالولايات المتحدة.

اختراعات جديدة

وكشف مجان، أنه سيشارك في «إينا» العالمي ببعض اختراعات جديدة مسجلة باسمه، موضحاً أن بعض الابتكارات الجديدة يسعى إلى المساهمة في الحفاظ على بيئة سليمة، وكذلك استثمار الطاقة الشمسية.

وقال «المعرض الذي سينطلق 30 أكتوبر الجاري بمدينة ننبرج في جمهورية ألمانيا الاتحادية، تتم إقامته بمشاركة أقوى مشروعات الاختراعات حول العالم خلال العام الجاري»، مشيراً إلى أنه يشارك في معرض «إينا» أكثر من 700 مشارك، فيما يصل عدد روّاد المعرض إلى أكثر من 15,000 زائر متخصص وباحث، لافتاً إلى أن المعرض يعمل على ربط المخترعين مباشرة برجال الأعمال والمصنعين المستثمرين للاختراعات.

التواصل بين المخترعين

وكشف المخترع أحمد مجان أنه يعتبر معرض IENAمن أهم المعارض الدولية التي تساعد على الاتصال المباشر بين المستثمرين والمبتكرين لأكثر من 67 عاماً، وقد شارك في العام الماضي أكثر من 700 اختراع وابتكار من 33 دولة، وقد زار المعرض متخصصون في مجال الابتكار والاختراع من أكثر من 44 دولة.

وقال مجان «وجود مكاتب براءات الاختراع الدولية، وأيضاً المؤسسات والجمعيات المتخصصة المحلية والعالمية، عنصر مساعد على التواصل بين المخترعين وتقديم المساعدات والنصائح الفعالة في مجال الاختراعات والابتكارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا