• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«دبي الرياضي» يشيد بدعم ولي العهد

حمدان بن محمد يأمر بتوسعة وتطوير ملعبي الوصل والشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

أمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بتوسعة وتطوير ملعبي كرة القدم في ناديي الوصل والشباب، بحيث تصل سعة استيعاب كل منهما إلى 25 ألف متفرج جلوساً، وذلك في إطار استعدادات الدولة لاستضافة بطولة آسيا لكرة القدم 2019.

ورفع مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على مبادرات سموه اللامحدودة للقطاع الرياضي، ومنها أمر توسعة وتطوير ملعبي كرة القدم في ناديي الوصل والشباب.

جاء ذلك خلال الاجتماع الخامس لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي الذي عقد أمس برئاسة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي عبّر عن امتنان القطاع الرياضي للمبادرات الجزيلة والمستمرة لسمو ولي عهد دبي تجاه المجتمع عموماً والرياضة خصوصاً، وقال إن مجلس دبي الرياضي قام بتوجيه من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس بتشكيل لجنة هندسية لدراسة التصميم الهندسي والموقع الجغرافي لأندية دبي واختيار الملاعب القابلة للتطوير، حيث وقع الاختيار على ملعبي الوصل والشباب ليكونا المرشحين للتطوير خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: «ستتولى بلدية دبي ملف المشروعين بالتنسيق مع مجلس دبي الرياضي والناديين المعنيين، حيث سيتم طرح مناقصات التصميم والتنفيذ واختيار استشاري المشروع، على أن يتم الانتهاء من المشروع خلال 24 شهراً من تاريخ بداية التنفيذ، وأن يكون الانتهاء من التنفيذ قبل فترة كافية من انطلاقة البطولة».

وقال الطاير: « مبادرة تطوير وتوسعة ملعبي ناديي الوصل والشباب تضاف إلى المبادرات الكثيرة التي قدمها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد للقطاع الرياضي، سواء على صعيد تشييد وتطوير المنشآت الرياضية أو على صعيد زيادة المخصصات المالية للأندية ودعم جهودها لتأسيس أكاديميات لإعداد وتطوير الرياضيين أو المراكز الطبية في الأندية، وغيرها من المكاسب التي نالها القطاع الرياضي بفضل دعم ورعاية القيادة الرشيدة لقطاعي الشباب والرياضة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا