• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

مريم الرومي تواجه أسئلة الأعضاء الثلاثاء المقبل

أسبوع برلماني بامتياز لـ «الوطني» بدأ في بلجيكا وانتهى بالقاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

يعقوب علي، ووام (أبوظبي) - ما بين البرلمانيين الأوروبي، والبلجيكي، والجامعة العربية، تعددت جولات المجلس الوطني الاتحادي الأسبوع الماضي. فيما تركزت المباحثات والنقاشات حول العديد من القضايا في المنطقة والعالم، فضلاً عن الواقع الإماراتي بما يحتويه من قيم التسامح واحترام وحقوق الإنسان. ففي بروكسل، التقى معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني، معالي مارتن شولز رئيس البرلمان الأوروبي، كما التقى معالي أندريه فلاهو رئيس البرلمان الفيدرالي البلجيكي. كما أجرى وفد المجلس مباحثات مع لجنة العلاقات الخارجية ووفد العلاقات مع دول شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي. وفي القاهرة، شارك وفد المجلس الوطني الاتحادي في اجتماع فريق عمل معني بتطوير البعد الشعبي للعمل العربي المشترك ودور البرلمان العربي الذي عقد في 29 يناير 2014 بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة. وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات تتعلق بالبرلمان العربي، ومنظمات المجتمع المدني، وحقوق الإنسان العربي، والثقافة العربية. ويشير هذا الحراك البرلماني إلى أن التجربة البرلمانية في الإمارات تترسخ، بكل تفاصيلها، داخلياً وعربياً ودولياً، الأمر الذي بدا واضحاً في مباحثات مع مسؤولي البرلمان الأوروبي من قضايا تتعلق بدولة الإمارات. في موازاة ذلك، يواصل المجلس الوطني دوره الداخلي، كسلطة رابعة، متناولاً العديد من القضايا التي تشغل الرأي العام، وتهم شرائح المجتمع. وخلال الجلسة المقبلة المزمع انعقادها الثلاثاء المقبل، تواجه معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، 5 أسئلة من الأعضاء، في مواجهة أجلت من الجلسة السابقة بطلب من معالي الوزيرة. ويطالب الأعضاء، بتوضيحات مباشرة تتعلق بعدم كفاية المراكز الحكومية المخصصة لعلاج حالات الإعاقة الشديدة ومرضى التوحد في الدولة، إضافة إلى مصير اللائحة التنفيذية لقانون رعاية الأطفال مجهولي النسب، فيما تتضمن المطالبة دعم المرأة الإماراتية المهجورة، وزيادة الحضانات الحكومية في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض