• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في ظل رفض المؤسسات الحكومية والخاصة منح التفرغ

الأميري: نشتري إجازات اللاعبين لتمثيل المنتخب الوطني لكرة السلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

علي معالي (دبي)

فجر علي الأميري مدير المنتخبات الوطنية لكرة السلة، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن أزمة تفرغ لاعبي المنتخب الوطني الذي يستعد للمشاركة في دورة الألعاب الخليجية، المقررة إقامتها في الدمام بالسعودية، قائلاً: «نضطر حالياً لشراء الإجازات الخاصة باللاعبين من أجل الوجود في المنتخب، وذلك في ظل رفض المؤسسات الحكومية منح لاعبينا التفرغ من أجل تمثيل الوطن، وهو ما يجعلنا نقف حائرين أمام كيفية تجميع لاعبي المنتخب، ومن الصعب أن تجبر لاعباً بنظام الخصم من إجازته السنوية التي تمنحها له جهة عمله، والتي تصل إلى 30 يوماً في العام، وأعتقد أن شراءنا لإجازات اللاعبين حتى لا نظلمهم ونظلم أسر اللاعبين في الوقت نفسه، هو الحل، كون الـ 30 يوماً التي يحصل عليها أي لاعب هي حق مشروع له ولأسرته».

وأكد علي الأميري بقوله: «في فترات سابقة كان هناك تعاون أفضل مما هو عليه الآن في تفرغ اللاعبين، ولست أدري لماذا كل هذا، خاصة أن المنتخب يمر بمرحلة صعبة من أجل الإعداد لاستحقاقات كثيرة متنوعة، منها دورة الألعاب الخليجية بالدمام، ومن قبلها شارك (الأبيض) في بطولة الصين العربية والتي تعتبر واحدة من بطولات الإعداد المهمة، وشاركت فيها منتخبات الصين والأردن وفلسطين، كما تنتظرنا العام المقبل واحدة من أهم البطولات في تاريخ الخليج والتي ستقام في دبي، وهي خاصة بالتصنيف الأهم في تاريخ اللعبة على مستوى الخليج، كما أنها تحدد الكثير من ملامح السلة الإماراتية ومستقبلها، وبالتالي علينا الترتيب لها من الآن قبل أن نجد أنفسنا في العام المقبل أمام عوائق كثيرة تهدد انطلاقة اللعبة إلى آفاق أرحب».

وتابع: «من الغريب أننا لا نجد من يساعدنا في تهيئة اللاعبين كما يريد الجهازان الفني والإداري، وفي الوقت نفسه يطالبنا المسؤولون بالنتائج، وهي معادلة غريبة جداً، والنتائج ترتبط بالكثير من الأمور التي علينا توفيرها للاعبين، من أهمها أن يتدرب اللاعب في أجواء مناسبة وبالطريقة المثالية، ولكن ما يحدث حالياً أمر صعب للغاية، ونحن لا ندخر جهداً كإدارة منتخب في السعي كثيراً وراء الهيئات التي يعمل بها اللاعبون، سواء كانت في القطاع الخاص أو الحكومي، لكننا نتلقى الصدمة تلو الأخرى بعدم منح الغالبية العظمى من لاعبينا التفرغ المطلوب من أجل تمثيل الدولة في المشاركات الخارجية».

وأشاد مدير المنتخبات لبعض الدوائر الحكومية التي تتعاون مع إدارة المنتخب، قائلاً: «الجهة الوحيدة التي لا تمانع في تفريغ اللاعبين هي شرطة دبي، ونجد منها كل التعاون المثمر في مصلحة اللعبة.

من جهة أخرى، من المنتظر توقيع غرامة مالية على نادي الشباب تصل إلى 10 آلاف درهم بعد انسحابه من المباراة الأولى في بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة أمام نادي الشعب، والعقوبة ستكون بحسب اللوائح والقوانين المنظمة للمسابقات المحلية، وسيقوم نادي الشباب كذلك بدفع رواتب حكام المباراة ».

وعن نتائج مباريات الدور ال تمهيدي لكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، فاز فريق الشعب على بني ياس «80-58» في المباراة التي جمعتهما على صالة نادي الشعب ضمن منافسات المجموعة الأولى في الجولة الثالثة، وحصل الصربي بيتر سيدماك لاعب بني ياس على لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 32 نقطة، وأفضل مسجل للشعب محترفه الأميركي تريفيز سميث 22 نقطة، وأدارها طاقم تحكيم مكون من الدولي يعقوب غابش والدولي محمد صالح وزيد ضياء.

وفي المجموعة الثانية، فاز فريق النصر على الوصل «64-56» على صالة نادي النصر، وأدار المباراة الدوليان حسن حاجي وسالم الزعابي، ومحمد سليمان، وحصل محترف النصر الأميركي إيه جيه ماثيوس على أفضل مسجل في المباراة برصيد 27 نقطة، وأفضل مسجل لفريق الوصل كان محترفه الأميركي جاماريو ريموند 23 نقطة.

وفي المجموعة الثالثة فاز فريق الشارقة على الأهلي «92-87» في المباراة التي جمعتهما على صالة الأهلي، وحصل الأميركي بيل لاعب الشارقة على لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 30 نقطة، وخميس عتيق 26 نقطة أفضل مسجل للأهلي الشاب، وأدارها طاقم دولي مكون من محيي الدين خطاب وهيثم قوجه وسالم الزعابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا