• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

أشادت بدور «أم الإمارات» الداعم للمرأة

الشيخة فاطمة تبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين مع قرينة نائب الرئيس الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مارس 2016

أبوظبي (وام)

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أمس، بقصر البحر، الدكتورة جل بايدن قرينة جو بايدن نائب الرئيس الأميركي التي تزور البلاد حالياً.

وتم خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية في المجالات المتصلة بتقدم المرأة وتمكينها لخدمة المجتمع في ميادين التنمية كافة.

ورحبت سموها بزيارة قرينة نائب الرئيس الأميركي، وأعربت عن تطلعها لأن تسهم الزيارة في تعزيز التعاون وتبادل التجارب والخبرات في مجالات العمل النسائي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

وأطلعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.. قرينة نائب الرئيس الأميركي على مسيرة التطور والنهضة التي حققتها المرأة في دولة الإمارات، بفضل الدعم الذي حظيت به من مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويسير على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، الذي لا يألو جهداً في سبيل دعم المرأة الإماراتية وتمكينها، إيماناً من سموه بدورها الوطني، واعترافاً بما تبذله من جهد أهلها لتصبح رئيسة للمجلس الوطني الاتحادي ووزيرة وسفيرة، إلى جانب وجودها في المناصب القيادية في عدد كبير من الوزارات والهيئات الاتحادية المحلية، ومختلف مواقع اتخاذ القرار.

ونوهت سموها في هذا الشأن بدور الاتحاد النسائي العام، وغيره من المؤسسات النسائية على مستوى الدولة التي تبذل جميعها كل جهد ممكن لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة الداعمة والمساندة للمرأة والطفل.

وأشادت قرينة نائب الرئيس الأميركي بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الداعم للمرأة الإماراتية ومبادراتها المتواصلة لرعاية الأمومة والطفولة وحماية النشء، مبدية إعجابها بوصول المرأة في دولة الإمارات إلى أرقى مواقع العمل والإنتاج بمختلف الميادين.

وأكدت أنها لمست بنفسها ما بلغته المرأة في الإمارات من مكانة مرموقة في المجتمع، وما تقلدته من أرفع المناصب الوزارية والنيابية والدبلوماسية والأكاديمية، إضافة إلى حضورها القوي والفاعل إقليمياً ودولياً، وما حققته من نسبة مشاركة في جميع القطاعات، خاصة السياسية والاقتصادية منها، ما جعلها محط أنظار المرأة في جميع دول العالم.

حضرت اللقاء، سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، والشيخة عائشة بنت سهيل بن مبارك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض