• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

زار ضريح القائد المؤسس مستذكراً نهجه بتعزيز ثقافة التسامح والتعايش

نائب الرئيس الأميركي يزور جامع الشيخ زايد الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مارس 2016

أبوظبي (وام)

قام نائب الرئيس الأميركي جو بايدن والوفد المرافق له أمس، بزيارة إلى جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، رافقته خلالها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيسة بعثة الشرف المرافقة، وباربارا أ. ليف سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، ويوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير.

وشملت الجولة قاعات الصرح الكبير وأروقته وساحاته الخارجية، حيث تعرف نائب الرئيس الأميركي على الجامع، واطلع على بدايات تأسيسه ومكونات هذا الصرح الديني والثقافي، كما تعرف على الأساليب المعمارية المتنوعة التي استخدمت في بنائه.

وشملت الجولة الباحة الخارجية للجامع، حيث استمع إلى شرح قدمه أحد المرشدين الثقافيين في المركز، حول ما تضمه هذه الباحة من أعمدة يفوق عددها الألف عمود، وتمتد على جانبي صحن الجامع المكسو بالرخام الأبيض والمزخرف بالنقوش الزهرية الملونة والفسيفساء.

وتعرف الضيف على الدور الكبير الذي يقوم به المركز في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة، وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

كما زار نائب الرئيس الأميركي والوفد المرافق له ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» المجاور للجامع، مستذكرين صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي ساهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.

في نهاية الزيارة، تم إهداء الضيف نسخة من كتاب «فضاءات من نور» أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير، الذي يضم عدداً من اللقطات والصور الخاصة بجائزة «فضاءات من نور» للتصوير الضوئي، التي ينظمها المركز سنوياً، والتي تبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع، بالإضافة إلى إهدائه نسخة من كتاب«بيوت الله»، الذي يتناول تاريخ الجوامع في التاريخ الإسلامي بما فيها جامع الشيخ زايد الكبير.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة، يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع، انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان«طيب الله ثراه»، تلك القيم المتجذرة في الوجدان والوعي، والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض