• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

25 فناناً سعودياً يزورون الجزيرة

«صير بني ياس» مصدر إلهام للإبداعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (وام) - زار الفنانون السعوديون المشاركون في برنامج «أبوظبي في عيون سعودية» أمس الأول، جزيرة صير بني ياس في أبوظبي، ضمن جدول الجولات السياحية والترفيهية في الإمارة، والتي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لعدد من الفنانين السعوديين خلال الفترة من 27 يناير إلى الثاني من فبراير المقبل.

وتهدف المبادرة التي يشارك فيها 25 فناناً سعودياً إلى تعزيز الوعي بخارطة المعالم السياحية والتراثية والثقافية المتنوعة في إمارة أبوظبي عبر تقديمها برؤية مختلفة من وجهة نظر الفنان السعودي، إلى جانب تعميق العلاقات مع الجهات المعنية بالسياحة والثقافة والفنون في المملكة العربية السعودية، حيث تتعاون الهيئة مع «الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون» لتنفيذ هذه المبادرة.

واستمتع الفنانون بمعالم الجزيرة الطبيعية التي أصبحت مقصداً سياحياً ذا خصوصية فريدة يضم «متنزه الحياة البرية العربية» على مساحة تبلغ أربعة آلاف و200 فدان يعيش فيها، ويتنقل بحرية في أرجائها ما يزيد على 15 ألف حيوان، منها سلالات مهددة بالانقراض، مثل المها العربي، وغزال الريم والغزال العربي «غزال الجبال» وحيوانات مفترسة، مثل الفهود والضباع، كما تضم الجزيرة «منتجع وسبا جزر الصحراء».

كما زار الوفد السعودي مساء أمس الأول القرية التراثية على كورنيش أبوظبي، حيث عادوا من خلالها إلى أجواء الحياة القديمة بثراء عناصرها وتنوع فنونها، وختموا يومهم بزيارة المرسم الحر التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والذي تأسس قبل 30 عاما وساهم في تعليم الفنون وأساسياته لقطاع كبير من المهتمين باختلاف شرائحهم، وتخرج منه عدد من الفنانين الإماراتيين البارزين.

وقالت الفنانة التشكيلية السعودية أسماء الدخيل « لقد أعجبت كثيرا بأجواء جزيرة صير بني ياس، فهي مثالية للاسترخاء والخروج من صخب المدينة وحتى الآن كونت انطباعات وإلهامات كثيرة من الأماكن التي زرناها، وسأعمل على تجسيدها في عمل فني يعرض في نهاية الرحلة».

ووصف الفنان يوسف عبد العزيز السالم رئيس قسم الفنون التشكيلية والخط العربي في الجمعية الثقافية والفنون فرع الإحساء بالمملكة العربية السعودية الرحلة بأنها «مفاجأة».

وقال: « توقعت أن نزور مواقع سياحية تقليدية، مثل المتاحف أو القرى التراثية غير أني شاهدت مواقع سياحية مميزة فيها عصرنة وعراقة في نفس الوقت، مثل جامع الشيخ زايد الكبير».

وأضاف: « أما جزيرة صير بني ياس، فقد أعجبني جمالها الطبيعي رغم أن الجزيرة كانت قاحلة، ويصعب استزراعها في الأصل غير أن إصرار المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على تحويلها إلى جزيرة مميزة جعل منها مكاناً فريداً خاصاً ».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا