• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

.. و«العربية المشتركة» تنطلق 2033

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تبدأ السوق العربية المشتركة العمل اعتباراً من العام 2033، بحسب المهندسة جميلة يوسف مطر مدير إدارة الطاقة جامعة الدول العربية، التي أشارت إلى أن العمل يجري حالياً على إكمال منظومة التشريعات والبنية التحتية والشبكات في الدول العربية، للوصول إلى مرحلة تجارة الطاقة الكهربائية.

وقالت لـ «الاتحاد» إن الدراسة التي أعدتها الجامعة بشأن السوق العربية المشتركة لتجارة الطاقة تتضمن ضرورة توفير آليات تبادل الطاقة، وكذلك الانتهاء من الربط الكهربائي العربي، حيث يعد مشروع الربط الكهربائي الخليجي أحد وحدات هذا المشروع.

وأضافت «أولت الدول العربية اهتماما كبيرا للربط الكهربائي منذ مطلع السبعينيات من القرن الماضي، وذلك من منطلق إدراكها للعوائد الاقتصادية والفنية التي تعود على الدول العربية، من خلال ربط شبكاتها الكهربائية والمتمثلة بشكل أساسي في تقليل حجم الاستثمار في قطاع توليد الطاقة الكهربائية نتيجة لتقليل الاحتياطي في محطات التوليد الكهربائية لكل دولة، والاستفادة من اختلاف أوقات الذروة واختلاف التوقيت، بما يسمح بزيادة القدرة الممكن تبادلها بين الشبكات المرتبطة، وزيادة كفاءة الأنظمة الكهربائية واعتماديتها بتقديم الدعم في حالات الطوارئ، واستغلال شبكات الربط الكهربائي في إنشاء شبكات نقل المعلومات بين الدول المرتبطة».

وقالت «تسعى العديد من الدول العربية إلى تطوير صناعات المعدات والتجهيزات الكهربائية لديها، لأن ما تم تحقيقه في هذا المجال ما زال دون الطموح من جهة ولأن الاستثمار في هذا السوق واعد ومبشر من جهة أخرى، لذلك اهتم المجلس الوزاري العربي للكهرباء بهذا الموضوع ووضعه على سلم أولوياته».

وتابعت يعتبر مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والماء فرصة هامة للتعرف على أحدث التطورات الصناعية في قطاع الكهرباء والخدمات المرتبطة به. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا