• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

انخفاض عدد المنصات يقود لارتفاع أسعار النفط في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

نقلاً عن: وول ستريت جورنال

انخفاض عدد المنصات يقود لارتفاع أسعار النفط في أميركا

ترجمة: حسونة الطيب بدأت أسعار خام النفط في الارتفاع، بعد تراجع في عدد المنصات العاملة في أميركا لمستويات غير مسبوقة منذ خمس سنوات. وشكلت هذه الخطوة دافعاً للعاملين في تجارة النفط، الذين راهنوا على أن يؤدي الانهيار التاريخي في الأسعار، للحد من وتيرة طفرة القطاع الصخري الأميركي. وأقدمت الشركات الأميركية المنتجة، على أكبر عملية خفض في غضون خمس أشهر، ليبقى عدد المنصات العاملة 614 فقط، في أقل نسبة منذ أغسطس 2010. وارتفع الخام الخفيف تسليم نوفمبر 80 سنتاً أو بنسبة قدرها 1,8% إلى 45,54 دولاراً للبرميل في مؤشر مركنتيل نيويورك، بينما استقر سعر برنت عند 48,13 بارتفاع قدره 44 سنتاً بنسبة ,9%، في مؤشر آي سي إي أوروبا للعقود الآجلة. وتفاءل تجار النفط بالتوازن بين عاملي العرض والطلب. وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، عن انخفاض معدل الإنتاج الأميركي بنحو 0,4% إلى 9,1 مليون برميل يومياً. وتؤكد عمليات الخفض الأخيرة، أن أثار تراجع الأسعار إلى 60%، لا تزال قائمة. وعندما بدأت الأسعار في الارتداد إلى ما يقارب 60 دولار للبرميل في الربيع، عاد المنتجون لتشغيل المزيد من المنصات. لكن أدى ذلك لدخول أسعار النفط في المرحلة الثانية من الانخفاض الذي بدأ في يونيو 2014، ما نجم عنه تراجع الأسعار في أغسطس لدون 40 دولار للبرميل لأول مرة منذ 2009. وعمدت شركات النفط لتعطيل 26 منصة عن العمل في الفترة بين 25 سبتمبر إلى 2 أكتوبر من العام الجاري. وانخفض عدد المنصات بما يقارب 62% في الوقت الحالي، بالمقارنة مع ذروة الإنتاج بعدد 1609 منصة. ونتيجة لذلك، كانت أسعار البنزين أكثر المتضررين من بين مشتقات النفط الأخرى. وفي حين تشير توقعات الطقس لهطول أمطار غزيرة على الساحل الشرقي، يعني ذلك تقلص حركة المركبات ومن ثم استهلاك الوقود. ويقول فيل فلين، كبير محللي الأسواق في مجموعة برايس فيوتشر في شيكاجو :"ليس من المرجح مغادرة الناس لبيوتهم، نظراً لتوقعات بقدوم عاصفة قوية. ورغم أنه من المنتظر مزاولة مرافق التكرير لنشاطاتها، لكن في المقابل ليس من المتوقع وجود طلب كبير على الوقود". وفي حين بدأ الإنتاج الأميركي في التراجع، استمرت دول منتجة كبيرة في ضخ النفط بوتيرة كبيرة. وارتفع معدل إنتاج النفط الروسي في سبتمبر، ليناهز الرقم القياسي الذي تحقق بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عند 10,74 مليون برميل يومياً. وارتفع معدل إنتاج النفط بنحو 0,4% في سبتمبر بالمقارنة مع أغسطس، مع توقعات بارتفاعه للسنة ككل. نقلاً عن: وول ستريت جورنال

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا