• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الداخلية» تستعرض مهامها وواجباتها

الأمم المتحدة تطلع على جهود الإمارات في حماية حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - استعرضت وزارة الداخلية استراتيجيتها وتجربتها في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وجهودها المتعلقة بتحقيق العدالة الجنائية أمام وفد من الأمم المتحدة؛ برئاسة غابرييلا كنول المقررة الخاصة المعنية باستقلال القضاة والمحامين في الأمم المتحدة التي تقوم حالياً بزيارة للدولة تستغرق أياماً عدة للتعرف إلى النظام القضائي والعدلي بالدولة.

وكان العميد أحمد محمد نخيرة مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، التقى مؤخراً الوفد في قاعة الاتحاد بمقر الوزارة، موضحاً جهود الداخلية في نشر ثقافة احترام القانون، ومعايير التميز والتنافسية في مجال المختبرات الجنائية حول العالم، والمقارنات المعيارية في مجال مسرح الجريمة والأدلة الجنائية، والدعم الاجتماعي، والنتائج التي حققتها الوزارة في هذا المجال، ونتائج استطلاعات الرأي عن الوزارة لعام 2013، والرضا العام عن الخدمات ومهامها وواجباتها.

وتم خلال اللقاء الذي حضره العميد الدكتور عبدالله علي بن ساحوه، مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة، وممثلون من مختلف إدارات وزارة الداخلية، تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان، والقوانين المعمول بها في الدولة التي تكفل حماية الحقوق، ونظام العدالة الجنائية في وزارة الداخلية، وآلية العمل به بالتعاون والتنسيق مع الجهات القضائية. وشارك في اللقاء ممثلون عن إدارة حقوق الإنسان، ومركز رعاية الأحداث بأبوظبي، ومكتب ثقافة احترام القانون، والإدارة العامة للأدلة الجنائية، وإدارة مسرح الجريمة، وإدارة الشرطة المجتمعية، وإدارة الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض