• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

يتمنى الانتقال نهائياً إلى العين

حسين الشحات: أحلم بـ «الثلاثية» مع «الزعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

الاتحاد (العين)

كشف المصري حسين الشحات لاعب العين، عن أمنيته في الحصول مع «الزعيم» على لقب دوري أبطال آسيا ودوري الخليج العربي، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، مشيراً إلى أن كل مباراة يخوضها مع «البنفسج» تمثل تحدياً جديداً بالنسبة له وتظل عالقة بذاكرته، وقال إنه يتمنى مواصلة رحلة التألق مع الفريق منذ الانضمام إليه معاراً من مصر للمقاصة في «الميركاتو الشتوي»، وشخصياً لن يمانع في الانتقال بصفة نهائية إلى «دار الزين» لأسباب عدة، في مقدمتها أنه لم يشعر إطلاقاً بالغربة في العين، وقال: منذ وصولي حظيت بكل الدعم والمساندة وتهيئة كل الظروف المساعدة على النجاح.

وقال: دوري الخليج العربي قوي للغاية، وهناك 3 فرق تتنافس على اللقب؛ لذلك من المبكر الحديث عن هوية البطل، وأعتقد أن اللقب يحسم في الجولات الأخيرة.

وأضاف: الدوري الإماراتي مختلف من ناحية الحضور الجماهيري والملاعب والأندية وهو قوي بدليل أنه أحد أفضل الدوريات على مستوى آسيا، قياساً بوصول الأندية الإماراتية وتحديداً العين إلى أبعد مرحلة في البطولة القارية الأقوى، كما أن عامل الجماهير يصنع الفارق في إلهاب حماس اللاعبين على المستطيل الأخضر، ودائماً أشكر الظروف التي قادتني إلى ارتداء قميص العين وفخور باللعب لنادٍ جماهيري بامتياز، ويتزعم الأندية الإماراتية، كما لم أنس هدفي في شباك الوصل؛ لأن المباراة كانت مهمة في إطار سعي الفريقين لاقتناص النقاط الثلاث المهمة في سباق القمة.

وقال: عمر عبدالرحمن وأحمد خليل مثلي الأعلى على صعيد الدوري، وأتمنى الوصول إلى مستواهما، وأحب كرستيانو رونالدو وميسي، وأشجع ريال مدريد عالمياً.

وعن انضمامه إلى منتخب مصر، قال الشحات: أحياناً من الصعب أن تجد وصفاً لمشاعر الفرحة، والمكالمة التي تلقيتها من اتحاد الكرة تعني لي الكثير؛ لأن الانضمام لمنتخب مصر حلم كبير، خصوصاً نحن مقبلون على نهائيات كأس العالم روسيا 2018 وكنت سعيداً حتى وإن كان الاختيار لخوض مباريات ودية، وأتمنى أن أحظى بثقة الجهاز الفني، لأسهم مع زملائي في تحقيق طموحات المصريين والعرب في المونديال.

وأضاف: أحلامي الخاصة تكمن في إسعاد الوالدة والعائلة، وأشخاص عدة خارج العائلة وبناء مسجد والتألق مع مصر في كأس العالم، والنجاح في مشواره الاحترافي مع العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا