• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

بمشاركة 800 شركة ومؤسسة

جامعة زايد تطرح مشروعاً لتوظيف الخريجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - طرحت جامعة زايد، مشروعاً متطوراً لدعم خريجيها في الحصول على وظائف تتناسب مع تخصصاتهم الدراسية، وذلك من خلال قسم الشؤون المهنية بجامعة زايد بمشاركة ما يقرب من 800 شركة ومؤسسة عامة و خاصة، وذلك في إطار التزامها بتوفير الفرص الوظيفية الملائمة للخريجين.

ويعتمد المشروع على طرح كتاب يتضمن عرض السير الذاتية للخريجين بوسائل حديثة، ويتضمن بيانات حول مهارات وقدرات المتقدمين، وذلك لتوفير الوقت عليهم ومساعدتهم في الحصول على وظائف مناسبة بأساليب حديثة وآليات ميسرة.

وأعرب د. سليمان الجاسم مدير جامعة زايد عن تقديره للمؤسسات والقطاعات المشاركة في المشروع، والتي حرصت على استقطاب الخريجين والطلبة بهدف دعم التوطين وتوفير فرص العمل والتدريب، وخاصة بعد إعلان عام 2013 عاماً للتوطين في مؤسسات وقطاعات الدولة على اختلاف مجالاتها.

وقال، إن فكرة المشروع تضمنت إعداد كتاب يشمل السير الذاتية للخريجين وعرضها بوسائل جاذبة تساهم بتقديم مهارات ومعارف الخريجين بطرق حديثة تعكس آليات إعداد السيرة الذاتية، بما يتناسب مع مناخ العصر الحديث، مشيراً إلى أن المؤسسات المشاركة في المشروع تقدم عروضاً لتعريف الطلبة بالمناخ العام للعمل الفعلي والاطلاع على الصورة الميدانية لأحدث المستجدات في قطاعات الأعمال المختلفة.

وأكد أهمية التعاون وتبادل الخبرات والمعارف بين جامعة زايد وكبريات الشركات والمؤسسات، حيث تعرض الجامعة في مثل هذه الفعاليات برامجها التعليمية والأكاديمية وتخصصاتها المتنوعة، كما تقدم المؤسسات برامجها التدريبية واستراتيجيات وظائفها، مؤكداً حرص الجامعة على تنظيم المعارض في فرعيها بأبوظبي ودبي، ما يعكس اهتمامها وحرصها على توفير الفرص المناسبة لتوظيف الخريجين، وعرض مهارات طلابها.

وقال: «تجسد هذه الفعاليات تكامل الأدوار والمسؤوليات بين المؤسسات والهيئات العامة والخاصة من جهة وجامعات الدولة من جهة أخرى، لدعم سياسات التوطين التي تسعى الجهات المسؤولة إلى تطبيقها من خلال توفير الوظائف والإعداد العلمي الجيد للكوادر المواطنة بما يتوافق مع المستجدات المتلاحقة للعصر الحديث، وهو ما يؤكده معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس جامعة زايد في توجيهاته ومتابعته للجامعات ومؤسسات التعليم العالي بالدولة، مؤكداً ضرورة الالتزام بمساعدة كل خريج في إيجاد الوظيفة الملائمة لتلبية طموحاته».

من جانبها، أوضحت صالحة الكاس منسقة التوظيف بفرع الجامعة في دبي، أن المشروع ينظمه قسم الشؤون المهنية بإدارة القبول والتسجيل بجامعة زايد بدبي في مبادرة جديدة لتطوير آليات المساهمة في توفير فرص التوظيف لطلبة الجامعة، ويتم ذلك من خلال إعداد كتاب نوعي بهدف التوظيف بشكل مباشر حيث يتقدم الطلبة الراغبين في العمل إلى قسم الشؤون المهنية بالجامعة، الذي يساعدهم في إعداد السيرة الذاتية والاتصال بقطاعات العمل، وتحديد الوظائف المتاحة.

وأضافت بعد ذلك يحضر إلى الجامعة ممثلو الشركات لإجراء المقابلات الشخصية توفيرا للوقت والجهد ومساعدة الخريجين في العمل، لافتة إلى أن إلى أن الكتاب استقطب 800 مؤسسة متنوعة التخصصات تعمل معها الجامعة، في تخصصات الخدمات المصرفية والمالية، وتقنية المعلومات، والتسويق، وقطاعات الأعمال، ولضيافة والفندقية، ولتربية والتعليم، والإعلام والاتصال.

وأوضحت، أن الجامعة قامت بتطوير الفكرة لتصبح إلكترونية حيث تستقطب أكبر عدد من الخريجين والشركات حيث يمكن للمؤسسة الراغبة في المشاركة التسجيل عبر الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى تدريب الخريج على كيفية كتابة وإعداد السيرة الذاتية، مشيرة إلى أنه سيتم توزيع الكتاب من خلال معرض التوظيف الذي تنظمه الجامعة سنوياً، وسيقام خلال العام الجاري بمقر الجامعة بدبي خلال شهر مارس المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا