• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكدوا أن الفائز الأكبر هو الوطن

توافد كثيف للمواطنين على مراكز التصويت بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

السيد حسن

محمد بن غانم الكعبي: مرور جميع عمليات التصويت في الفجيرة بسلاسة وسهولة رويّة السماحي: تم تجهيز المركز بعدد 6 شاشات كبيرة للتصويت حسين النجار: شهد مركز دبا إقبالا كبيرا فاق جميع التوقعات سالم عبدالله: من أروع أيام الوطن أحمد عبد الله: لدينا نظام ديمقراطي شفاف

السيد حسن ( الفجيرة ): شهدت انتخابات المجلس الوطني الاتحادى أمس في الفجيرة إقبالا كبيرا من المواطنين من الجنسين، في المراكز الانتخابية الثلاثة، مركز أرض المعارض بمدينة الفجيرة، ومركز نادي بدبا الفجيرة، ومركز مسافي الثقافي بمنطقة مسافي. وارتفع عدد المصوتين من بين الرجال أمس مقارنة بالنساء، كما كانت نسبة المصوتين عموما في الفجيرة أكبر من الانتخابات المبكرة. وأكد العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي رئيس لجنة الانتخابات في الفجيرة، مرور جميع عمليات التصويت في الفجيرة بسلاسة وسهولة، مشيرا إلى عدم تعطل نظام التصويت الإلكتروني مع بداية الإدلاء بالأصوات، ولفت إلى أن أول المصوتين أمس كان من بين الرجال الساعة 8.4 دقائق صباحا، في حين صوتت أول امرأة في مركز الفجيرة الانتخابي في حدود الساعة 8.30 دقيقة. وذكر أن المركز سجل أكثر من 10 مواطنين من كبار السن، ممن تجاوزوا سن الثمانين قد أدلوا أمس بأصواتهم بهمة عالية، وقد أصروا على التواجد في هذا العرس. من جانبها قالت رويّة سيف سلطان السماحي رئيس مركز انتخابات مسافي: «تم تجهيز المركز بعدد 6 شاشات كبيرة للتصويت، وكان الإقبال على الانتخابات جيدا، وامتاز بوجود الرجال والنساء جنبا إلى جنب». وقال الدكتور حسين عبدالعزيز النجار رئيس مركز دبا الانتخابي: «شهد مركز دبا إقبالا كبيرا فاق جميع التوقعات، وربما يكون هو الأكبر في يوم الانتخابات الرئيسي، نظرا لان المصوتين رأوا الانتظار ليوم الانتخاب الرئيسي لحين افتتاح مركز دبا، حيث وجد مركز واحد رئيسي في مدينة الفجيرة للانتخابات المبكرة، واكد الدكتور النجار أن مركز دبا لم يسجل أي مخالفات طوال يوم أمس، وقد مرت العملية الانتخابية سلسة ودون مشكلات. وثمن عدد من المواطنين في الفجيرة العملية الانتخابية، مؤكدين أنها عرس وطني سعد فيه الجميع دون استثناء، وقال عبدالله علي حسن الكندي:«هذا يوم فخر للوطن وللقيادة، وجئنا اليوم ليس من أجل الانتخابات فحسب، ولكن للمشاركة في هذه الأجواء الوطنية الرائعة، لأننا بحاجة إلى مثل تلك الأجواء التي تعلي الروح الوطنية وحب الوطن وقيادته الرشيدة، وهناك ارتياح كبير من قبل المواطنين على العملية الانتخابية وآلية إجراء الانتخابات التي كانت بكل الطرق والوسائل رائعة، وقد استفدنا جميعا منها. من جانبه قال سالم عبدالله محمد: من أروع أيام الوطن ما عشناه وشهدناه أمس في مراكز الفجيرة الانتخابية، لحظات تاريخية وطنية حقيقية، كلنا شعرنا بالفخر الكبير لأننا نستطيع كشعب إماراتي أن نصنع المستحيل، وتجربتنا الانتخابية جاءت موفقة وقد تعلمنا منها أصول الديمقراطية الحقيقية. وأضاف: كان لابد أن نستدعي طلابنا في كافة المدارس لاسيما الطلاب النابهين، من أجل رؤية ومشاهدة الحدث بكل مستحقاته وإنجازاته، لأن هؤلاء الطلاب هم قادة المستقبل والمدراء والمسؤولون، وأن يروا بأعينهم حجم الديمقراطية التي وصلنا إليها فهو أمر بالغ الأهمية. وقال أحمد عبدالله: أفتخر أن تكون انتخابات المجلس الوطني الاتحادي بوطننا الإمارات، بهذا الشكل السهل الشفاف الذي لم تقع خلاله أي تجاوزات على الإطلاق، بل سارت العملية الانتخابية بشكل سلس ومدهش، ولفت إلى انه لم يستغرق في التصويت منذ دخوله المركز بالفجيرة وحتى خروجه سوى عشر دقائق، وهناك من لا يستغرق 5 دقائق. وأكد أنه أصبح لدينا نظام ديمقراطي شفاف ومشجع لاختيار أعضاء المجلس الوطني، وليس هذا الوقت تحديدا بل منذ سنوات خلت لاختيار المرشحين الأصلح لتمثيلنا في المجلس الوطني الاتحادي. وقال علي عبدالله: كنت في غاية السعادة وأنا أرى الرجال والنساء والشباب وحتى الأطفال، يقبلون على مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، وعلى الرغم من أن التجربة الانتخابية ليست طويلة في الدولة، إلا أن المواطنين أثبتوا بما لا يدع مجالا للشك أنهم على قدر المسؤولية، وأن الوعي الديمقراطي والانتخابي قد بلغ لديهم درجة كبيرة من الرقي؛ لذا نجحت تجربتنا الديمقراطية ونجحت الانتخابات ونجح فيها الشعب بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف.

كادر 3/ الفجيرة

محطات انتخابية

- عزم عشرة مواطنين من كبار السن، ممن تجاوزت أعمارهم حد السبعين، على المشاركة في الانتخابات والإدلاء بأصواتهم، تبين أنهم غير مسجلين في القائمة الانتخابية، وبسؤالهم تبين أنهم جاءوا للمشاركة بدافع الروح الوطنية والحرص على أن يكونوا في مركز الحدث، باعتبار أن هذا اليوم هو يوم فرح للجميع. - استقبل مركز مسافي مواطنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقامت رئيس المركز باستقبال المواطن الكفيف وتمكينه للإدلاء بصوته بعد تحرير محضر رسمي أثبت فيه أن الناخب كفيف. - لاحظت " الاتحاد " قيام رئيس مركز دبا الانتخابي باصطحاب جميع الناخبين من ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى وكبار السن حتى شاشات التصويت، والانتظار حتى الانتهاء ثم تسهيل الطريق للخروج. - مرشحو دبا الفجيرة ومناطقها تواجدوا أمس داخل مركز دبا الانتخابي منذ اللحظات الأولى لبدء الانتخابات، وتركوا مركز الفجيرة الرئيسي حيث راقبوا عن كثب سير العملية الانتخابية والتأكيد على ناخبيهم في دبا إما بالنظرة أو الإشارة أو الابتسامة دون النطق بكلمة . - قام المواطن علي سالم الدهماني 75 عاما بالإدلاء بصوته أمس داخل مركز مسافي، معرباً عن سعادته الغامرة للمشاركة في العرس الوطني. - العميد الركن متقاعد سعيد علي الحافري عضو المجلس الوطني الاتحادي الأسبق والقائد العام لشرطة الفجيرة السابق أدلى بصوته بالفجيرة، ويؤكد أن الفوز للجميع وعلى رأسهم الوطن.

كادر 2 / الفجيرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض