• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة 50 مؤسسة محلية وعالمية

مهرجان للصحة واللياقة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تنطلق فعاليات مهرجان أسبوع المرح للصحة واللياقة، 2104 الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، خلال الفترة من 13-21 فبراير الجاري، منها 3 أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض«أدنيك»، من 19-21، بمشاركة أكثر من 50 مؤسسة وشركة محلية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة، تعمل جميعا لاستقطاب كافة الفئات العمرية، وتوعية الجميع بالأنماط الصحية للحياة من خلال فعاليات مجانية ومتنوعة تقدم لأبناء المجتمع بشكل مبتكر، وفي إطار من المرح الهادف والمدروس.

وأعرب المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني عن خالص الشكر والتقدير الى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على رعايتها الدائمة لكافة مبادرات المركز عامة وبشكل خاص لهذا الحدث الهام الذي يتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة في تنشئة مجتمع صحي يتمتع أفراده بأبدان قوية وعقول نيّرة يسهمون من خلالها في إكمال مسيرة التنمية والعطاء في الدولة، ومن هنا فإن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يحرص على تنظيم مهرجان «أسبوع المرح للصحة واللياقة»سنوياً بحيث يتضمن مختلف الفعاليات والأنشطة الرياضية والصحية التي تنعكس إيجابياتها على مجتمع أبوظبي بشكل عام والأفراد بشكل خاص.

وأكد الحمادي أن تنظيم المركز لهذا المهرجان يأتي تماشياً مع التوجه العالمي للاهتمام بالصحة والرياضة، وإيماناً من المركز بأهمية وضع أسس ثقافية صحية ورياضية تنتقل عبر الأجيال، بما يسهم في تعزيز مكانة أبوظبي بين المحافل العالمية ويخدم تطلعات القيادة الرشيدة في تنشئة مجتمع متوازن وأجيال جديدة تساهم بفعالية في تطوير اقتصاد الدولة ونهضتها.«

وأضاف مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن المهرجان يتميز بأنه يجمع عشاق الصحة واللياقة، والخبراء الطبيين، ومسؤولي المراكز الصحية وأصحاب الأعمال والإعلاميين والمتخصصين، ليشاركوا جميعاً في تمكين أبناء المجتمع من ممارسة حياة صحية وآمنة، ويسهموا في نشر الوعي الصحي بينهم في إطار مفعم بالمرح، بما يساعد في صناعة ثقافة صحية جديدة تتوافق مع متطلبات النمو الاقتصادي بالدولة، إذ إن تطور المجتمعات وبناء الحضارات ورقي الأمم لا يأتى إلا بعقول واعية، وهو ما نرتئيه في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من خلال تنظيم هذا المهرجان الذي يفتح أبوابة لكافة أبناء المجتمع للمشاركة فيه والاستفادة من فعالياته الثرية.

ومن جهته، قال مبارك الشامسي نائب مدير عام المركز رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، إن الدورة الثالثة تشهد إقبالا كبيرا العام الجاري من مختلف المؤسسات والشركات المحلية والعالمية التي طلبت المشاركة.

وأضاف نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني « أن من أبرز الجوانب التي تم تطويرها بالدورة الثالثة للمهرجان، زيادة المساحة الزمية من يومين الى إسبوع، كما ستشمل الفعاليات «أدنيك» ومارينا مول، وحلبة ياس، إضافة الى مراكز أخرى للفعاليات يتم الإعلان عنها قريباً.

وأفاد بأنه زادت مساحة المهرجان في مركز أبوظبي الدولي للمعارض من 7 آلاف متر مربع عام 2012، و10 آلاف متر العام 2013 لتصل الى 12 ألف متر مربع خلال العام الجاري.

ومن جانبه، دعا علي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الطلبة وأفراد المجتمع إلى المشاركة الفعالة في مختلف الفعاليات التي ستقدم الكثير من الخبرات والتجارب الصحية التي ترتقي بمستوى الوعي الصحي لديهم، مشيراً إلى توفير مركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني لكافة الامكانيات البشرية والمادية والتقنية اللازمة لتحقيق كافة أهداف المهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض