• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأسعار الجديدة للكهرباء في فواتير يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

سعيد هلال (أم القيوين) - بدأت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، احتساب التعرفة الجديدة على أسعار الكهرباء على جميع الفئات الاستهلاكية، باستثناء سكن المواطنين، على أن يتم إدراج الزيادة في فواتير شهر يناير. وأكد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إن الهيئة بدأت فعلياً بتطبيق إعادة هيكلة التعرفة السعرية الجديدة على جميع الفئات الاستهلاكية باستثناء سكن المواطن، وسيتم احتسابها في فواتير الاستهلاك لشهر يناير الجاري، مشيراً إلى أن الهيئة حرصت على الإعلان عن قرار إعادة هيكلة التعرفة السعرية قبل التطبيق بشهرين عبر مختلف وسائل الإعلام العربية والأجنبية، كما تم إرسال مطبوعات للتوعية بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة مع الفواتير، كخطوة ضرورية للتعريف للمتعامل .

وقال، «إن أهم الأسباب التي دعت الهيئة إلى تغيير التعرفة متطلبات الترشيد وتحسين السلوك الاستهلاكي لدى فئات المجتمع المختلفة بما لا يشكل عبئاً إضافياً على المستهلكين، لافتاً إلى أن الشخص الذي يتبع أساليب الترشيد لن يتأثر بالزيادة الجديدة.

وأضاف،أنه بالرغم من الجهود المبذولة من قبل الدولة في مجال التوعية بأهمية ترشيد الطاقة، إلا أنه لا تزال هناك فئات مجتمعية عديدة لا تدرك أهمية الترشيد وتأثيراته على الأجيال القادمة، ومدى توافر الموارد الطبيعية لها، حيث قامت بعض الهيئات المماثلة في الدولة بمراجعة تعرفتها لتحفيز الترشيد والاستهلاك الأمثل للطاقة، إلا أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، لم تقم بإجراء أي تغيير على التعرفة منذ عام 2008.

وأوضح، أن التكاليف المصروفة على توفير الطاقة كبيرة سواء لخدمة الكهرباء أو الماء وخاصة، وأنه قطاع مدعوم بدرجة كبيرة، وأن التعرفة الحالية لا توازي التكلفة، حيث تصل مبالغ الدعم التي قدمتها الدولة قرابة 27 مليار درهم، مشيراً إلى أن استمرارية السلوك الاستهلاكي غير الترشيدي يتسبب في استمرارية التكاليف وارتفاعها، في الوقت أن الهيئة بحاجة لهذه التكاليف لتطوير البنية التحتية وفقاً لأفضل التقنيات.

وأضاف: الحاجة ملحة لتحقيق التوازن بين توفير الطاقة، وتطوير البنية التحتية للكهرباء والماء والذي لن يتحقق دون تحسين السلوك الاستهلاكي بما يحقق متطلبات الترشيد، مؤكداً أن الإمارات تعد من أكثر دول العالم استهلاكاً للطاقة من حيث استهلاك الفرد.

وقال: تشير الإحصائيات إلى أن معدل استهلاك الفرد لخدمة الكهرباء يتراوح بين 20 و30 كيلو وات ساعة في اليوم، في حين أن المعدلات العالمية تتراوح بين 7 و 15 كيلو وات ساعة، أما بالنسبة للماء، فيبلغ معدل استهلاك الفرد في الدولة حوالي 550 لتراً في اليوم بينما تبلغ المعدلات العالمية بين 170 – 300 لتر في اليوم.

لا تشمل سكن المواطنين

قال محمد محمد صالح مدير عام الهيئة العامة للكهرباء والماء، إنه تم استثناء فئة سكن المواطن من التعرفة السعرية الجديدة، باعتبار أن هذه الفئة مدعومة بشكل كبير من الحكومة، التي تحرص على توفير الحياة الكريمة للمواطنين، وتسعى إلى تخفيف عنهم الأعباء المادية، لافتاً إلى أن الهيئة ليس لديها خطط حالياً لرفع التعرفة على المواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض