• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مركز عجمان: التصويت المبكر خفف الازدحام وأسهم في سلاسة الاقتراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

آمنة النعيمي

آمنة النعيمي (عجمان)

أكد عبد الله بو عصيبة رئيس المركز الانتخابي في عجمان، أن العملية الانتخابية في مركز عجمان جرت بكل سلاسة ويسر مشيراً إلى أن التصويت المبكر ساهم بشكل كبير في تقليل الضغط في يوم التصويت، كما أنه منح الناخبين فرصة المشاركة بكل أريحية وهذا مايفسر التدفق السلس والسريع للناخبين وعدم وجود ازدحام مقارنة لدورات السابقة.

وأكد راشد السويدي رئيس لجنة عجمان، إن الإقبال كان جيداً وتزايد منذ الفترة الصباحية ليبلغ ذروته في الفترة المسائية، وقال: «شهد يوم الاقتراع إقبالاً ملحوظاً من جميع فئات المجتمع بما يعكس التنوع في قائمة أعضاء الهيئة الانتخابية، مشيراً إلى أن اللجنة الوطنية للانتخابات لم تألوا جهداً في توجيه المواطنين عبر الرسائل النصية والتواصل الهاتفي ووسائل الإعلام بضرورة تأكد المواطنين من ورود أسمائهم في القائمة والتي تنوعت طرق البحث عنها سواء عن طريق الموقع الإلكتروني أو بالاتصال المباشر.

وقال المواطن الكفيف سعيد راشد النعيمي: « قدمت يوم أمس من السفر وحرصت على تواجدي في هذا اليوم المتميز في تاريخ بلادي لأدلي بصوتي فصوتي أمانة وأتمنى من كل شخص تمنح له الفرصة أن يؤدي الأمانة».

وقال حليس الكتبي: «أنا سعيد بالمشاركة ولم أتمكن من التصويت المبكر، ومن الجيد تحديد يوم الاقتراع في يوم إجازة، وبدورها قالت عيشة سعيد من دبي وجاءت لتدلي بصوتها في عجمان:» أقضي يوم السبت عند أهلي في عجمان وعندما علمت أنه بإمكاني التصويت من أي مركز قدمت لأتأكد وأصوت لمن يمثلني وأثق بأن يكون صوتاً لي في المجلس الوطني».

وحضرت أميرة سيف وهي حامل في شهرها الأخير إلى مركز عجمان الانتخابي وقالت: « المشاركة واجب وطني لا يمكن أن نتقاعس عن أدائه».

وبدورها أكدت فاطمة عمران الشامسي، أنها حريصة في كل دورة على المشاركة في التصويت لمن يمثلها في المجلس الوطني ممن تثق بقدراتهم وأمانتهم وأبدت سعادتها لورود اسمها في الدورات الثلاث ضمن أعضاء الهيئات الانتخابية.

وقالت حمدة الشامسي: « لم أتوقع السرعة التي أنجزت فيها العملية الانتخابية لقد أذهلني مستوى التنظيم العالي والسلس وتعاون جميع الأعضاء وترحيبهم بالناخبين كما أنه لا يوجد زحام على الإطلاق ولم أكمل سوى خمس دقائق وسأنقل تجربتي لجميع معارفي المتقاعسين عن التصويت خشية الزحام أو صعوبة العملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض