• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استئناف حوار الصخيرات غداً وتحذير دولي من عرقلة اتفاق السلام

«داعش» يعد لهجوم كبير على «الهلال النفطي» في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

أكدت مصادر عسكرية ليبية أن «داعش» بدأ يجهز لعملية كبيرة للهجوم على منطقة الهلال النفطي الشهر الحالي، وسط تزايد المخاوف من قدرة التنظيم الإرهابي على السيطرة على كل الموانئ النفطية والمنطقة الوسطى، في الوقت يرفض فيه جهاز حرس المنشأة النفطية التواصل مع الجيش الليبي. وفي هذه الأثناء، تعرضت دورية عسكرية تابعة للقوات الليبية الخاصة «الصاعقة»، لإطلاق نار من قبل الجماعات المسلحة، أثناء تقدمها بمحور بوعطني، ما أدى إلى مقتل أحد أفرادها وإصابة 3 آخرين.

سياسيا، تنطلق غداً جولة جديدة للحوار الليبي في مدينة الصخيرات المغربية، برعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون، وذلك لرسم اتفاق سلام سياسي بين الأطراف المتنازعة قبل 21 من أكتوبر الحالي، بالتوازي مع جلسة دعت إليها لجنة الأزمة ولجنة «خريطة الطريق» في مجلس النواب.

وكانت عشرات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة حثت الليلة قبل الماضية، الفصائل الليبية المتحاربة على الموافقة على اتفاق السلام بوساطة المنظمة الدولية، ووعدت بتقديم مساعدة لإعادة إعمار البلاد، محذرة من تأجيل إنهاء الصراع أكثر من ذلك.

وقال كيري في مقر الأمم المتحدة بحضور مسؤولين ليبيين : «لا يجب إضاعة المزيد من الوقت.. على كل طرف تحمل مسؤولياته في هذه اللحظة المهمة ما يعني الاتفاق على أسماء المسؤولين الجدد، ليس غداً، وليس الأسبوع المقبل بل الآن» مع وجود المندوبين الليبيين هنا في نيويورك. وأضاف : «الأمر ممكن. ونأمل أن ننهي هذه العملية في بضعة أيام».

وفي ذات اللقاء، أكد سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر: «لم يعد من المقبول المزيد من التأخر في التوقيع على الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا»، محذراً بقوله «من يرغب في تعطيل أو إعاقة مسيرة الشعب الليبي نحو الاستقرار والوفاق، عليه أن يتحمل المسؤولية»، في إشارة إلى قرار مجلس الأمن رقم 2213، لاسيما المادة 11، التي تنص على انطباق عقوبات المجلس على الأفراد والكيانات التي تشارك في أعمال تهدد السلام والاستقرار في ليبيا، أو تعرقل أو تقوض نجاح عملية التحول السياسي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا