• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال أعمال مؤتمر ومعرض الجيوسبيشيال- الشرق الأوسط بدبي

5 مشاريع للبيانات الجيومكانية يعرضها النظام البلدي في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك دائرة الشؤون البلدية وبلديات أبوظبي في أعمال مؤتمر ومعرض الجيوسبيشيال- الشرق الأوسط الذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 2 إلى 4 فبراير، بعدد من التطبيقات والأنظمة الخاصة بالبيانات الجيومكانية للنظام البلدي.

وأكد الدكتور عبدالله غريب البلوشي المدير التنفيذي لقطاع العقارات بدائرة الشؤون البلدية أن المشاركة تأتي ضمن استراتيجيته رامية إلى الاطلاع على آخر التطورات والمبتكرات في عالم نظم المعلومات البيانية بالشكل الذي يدعم مشروع النظام البلدي في تطبيق أحدث ما توصل إليه العلم بهذا المجال والاستفادة من الخبرات المشاركة.

من جهته، قال المهندس عمر الشيبة مدير إدارة البيانات المكانية والعقارات بدائرة الشؤون البلدية إن مشاركة النظام البلدي لإمارة أبوظبي في هذا الحدث تأتي ترجمة لسعي البيانات المكانية في النظام البلدي نحو الاستفادة القصوى من الخبرات العالمية في مجال تطوير الأنظمة والخدمات واتخاذ القرارات المرتبطة بالمشاريع المستقبلية وتوفير مراجع ذات قيمة للعديد من المشاريع حيث يستقطب المؤتمر عدداً من الخبراء والمختصين في البيانات المكانية.

وأشار الشيبة إلى أن المؤتمر يصاحبه معرض يتيح للجهات المشاركة عرض أحدث التقنيات والمشاريع في مجال البيانات الجيومكانية، ويتيح بدوره فرصة للتعرف على أحدث التقنيات ويشجع التواصل بين المشاركين والجهات العارضة.

وقال: إن دائرة الشؤون البلدية تشارك في المؤتمر بمشروع خارطة الطريق للبيانات المكانية في النظام البلدي الذي تسعى من خلاله الدائرة إلى إبراز الدور الفعال في مواكبة التطوير المستمر بتغذية قاعدة البيانات المكانية بخرائط أساس شاملة وبدقة عالية تلبي احتياجات القطاع الحكومي والخاص وأهمية تمكين القدرات الفنية من خلال تبادل الخبرات وتبني أفضل الممارسات في مجال البيانات الجيومكانية، ومشروع العنونة والارشاد المكاني الموحد لإمارة أبوظبي الذي يهدف إلى تبسيط وتوحيد نظام العناوين، ويمثل مبادرةً جديدة على مستوى إمارة أبوظبي تقودها دائرة الشؤون البلدية بالتعاون مع بلديات الإمارة الثلاث: «مدينة أبوظبي»، و«مدينة العين»، و«المنطقة الغربية».

وقال: إن خارطة الطريق تهدف إلى رسم خطة استراتيجية لتعزيز وتفعيل كفاءة البيانات المكانية للنظام البلدي والخروج بخطة ترتكز على احتياجات وتحديات إدارات وقطاعات النظام البلدي.

وتتضمن مشاريع النظام البلدي المشاركة في المؤتمر مشاركة بلدية مدينة أبوظبي بمشروع نظام إدارة بيانات المباني وآلية ربطها بنظم المعلومات الجغرافية في أبوظبي، الذي يهدف الى تحديث قاعدة البيانات المكانية لإمارة أبوظبي وتأمين المعلومات الضرورية التي تسهم في دعم اتخاذ القرارات العملية الصحيحة في كافة مشاريع التنمية والبنية التحتية في إطار خطة متكاملة للارتقاء بالخدمات البلدية تستند على الجودة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية وتلبي متطلبات وتطلعات عملائها بما في ذلك صناع القرار والشركاء الاستراتيجيون والمقاولون والأفراد، وصولاً إلى خدمة عموم المجتمع.

وتعرض بلدية مدينة العين مشروع تقنية المسح الارضي «الليدر» والذي يعتبر من المشاريع الاستراتيجية الخاصة لمبادرة تطوير نظم البيانات المكانية فيها، ويعمل على تحديث خرائط الأساس التابعة للبلدية لتصبح أول بلدية على مستوى منطقة الشرق الأوسط تقوم بتطبيق هذه التقنية المتقدمة وتضعها ضمن المؤسسات الرائدة في هذا المجال فيما يسهم تطبيق هذا النظام في تقليل الجهد والوقت وعدد العاملين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض