• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العرس الانتخابي تحول إلى احتفالية

النساء نافسن الرجال في التصويت بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي (العين)

تزاحمت النساء للتصويت في اليوم الرئيس للانتخابات أمس، حضر ناخبون من مناطق بعيدة مثل الظاهر والهير إلى المركز الرئيس في قاعة الخبيصي بالعين رغم توفر ثلاثة مراكز أخرى بضواحي مدينة العين في الهير والوقن والظاهر.

وكان تركيز الناخبين والمرشحين على المركز الرئيس في مدينة العين الذي شهد إقبالاً كثيفاً مقارنة مع المراكز الأخرى الثالثة، كما وفر المرشحون وسائل مواصلات للناخبين ومياه الشرب والقهوة العربية ومجالس خارج مراكز الانتخابات، وأحضر بعض المواطنين وجبات شعبية للناخبين خاصة في المراكز الموجودة في الضواحي.

وشهدت المراكز في العين إقبالاً كثيفاً من النساء في الفترة الصباحية، بينما شهدت فترة المساء إقبالاً من الرجال، فيما تحول يوم الانتخابات النهائي إلى عيد وطني بحضور جميع أفراد الأسرة والأطفال مع كبار السن وأمهاتهم، ونظم رئيس مركز العين جولة تعريفية للأطفال للتعرف على الأنظمة الذكية للتصويت وإجراءات التنظيم وكيفية اختيار المرشح الأمر الذي تفاعل معه الأطفال.

وقال الدكتور منصور البلوشي رئيس مركز العين للانتخابات إن المرأة شاركت بشكل قوي في الانتخابات حيث شهد يوم امس حضوراً كثيفاً للمرأة موضحاً أن ذلك يؤكد أن الثقافة الانتخابية موجودة لذلك كان منظر كبار السن والأطفال والنساء لافتا للأنظار، كما حضر عدد من المواطنين غير المسجلين في الهيئة الانتخابية لمتابعة عملية التصويت.

ولفت إلى أن هناك اتجاهات في التصويت جديدة حيث يوجد من يصوت للأشخاص الذين لديهم دور في المجتمع ويخدم الناس، حيث إن المرشحين بذلوا مجهوداً واضحاً وذلك دلالة على التنافس وعدم الاعتماد فقط على العلاقات الشخصية، حيث إن الذي يبذل مجهودا يستطيع أن يفوز في الانتخابات والعكس لا يمكن أن تسمع بفائز لم يبذل الجهد لنيل أصوات الناخبين.

وقال الدكتور احمد المنصوري مدير مركز الوقن الانتخابي إن الإقبال كثيف وواضح نسبة إلى أن المركز يفتح للتصويت للمرة الأولى امس حيث إن المنطقة تعتبر من اكبر القطاعات في مدينة العين من ناحية المسحة وتخدم حوالي 25 ألف نسمة، وتبعد من مدينة العين حوالي 120 كيلومتراً الأمر الذي ساعد في حضور أعداد كبيرة لان المركز الرئيس في العين بعيد عن هذه المواقع، لافتاً إلى أن الحضور متفاوت ما بين كبار السن والشباب والنساء ولكن الفترة الصباحية شهدت حضورا نسائيا واضحا، وهنالك مساعدات متوافرة لكبار السن وأصحاب الإعاقة وتوجد استراحة خارجية للانتظار مع توفير الضيافة الكاملة.

وشهد المركز الانتخابي حضور الطفل عامر حمد العامري 14 عاماً مع شقيقه سهيل 12 عاماً للتعرف على نظم الانتخابات حيث نظم مدير المركز جولة للأطفال، كما حضر الطفل سالم العريان والذي يبلغ من العمر عامين مع والدته وضحة المنصوري لمشاهدة العرس الوطني والتعرف عن قرب على الانتخابات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض