• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

تقدّم شهادات غير معترف بها

«هيئة المعرفة» تعدُّ دراسة تشخيصية لـ 30 مدرسة خاصة تطبق المنهاج الأميركي في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

دينا جوني (دبي) - كشفت جميلة سالم المهيري رئيس جهاز الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية عن أن الجهاز ينجز حالياً دراسة تقييمية تشخّص واقع المدارس التي تطبق المنهاج الأميركي في دبي، بشكل منفصل عن الزيارات التقييمية السنوية التي تجريها الرقابة المدرسية على مختلف المدارس الخاصة في دبي.

ومن المتوقع أن تعقد الهيئة مؤتمراً صحفياً تعلن فيه عن نتائج تلك الدراسة قبيل منتصف العام الدراسي الحالي.

وتأتي جهود هيئة المعرفة في هذا الإطار نتيجة التباين الواضح الحاصل بين ما تطبّقه تلك المدارس في دبي وبين المعايير المعتمدة في المدارس في الولايات المتحدة الأميركية، سواء من ناحية المنهاج أو طرق تدريسه، والخطة الدراسية المعتمدة وغيرها.

وتظهر بيانات هيئة المعرفة أن 43 ألف و707 من الطلبة يدرسون في 30 مدرسة تطبق المنهاج الأميركي، منهم 2169 في مدرسة حاصلة على تقييم «متميز»، و12805 في مدارس «جيدة»، و27514 في مدارس «مقبول»، و1219 في مدارس «غير مقبول».

ولفتت المهيري إلى أن 30 مدرسة خاصة في دبي تطبق منهاجاً تعليمياً أميركياً، ثلثها فقط تخطط للحصص الدراسية، باستخدام معايير رسمية معتمدة من الولايات المتحدة الأميركية. ومعظم المدارس التي تطبق هذا المنهاج لا تتوافق في تقييماتها واختباراتها الداخلية مع أي معايير معتمدة في الولايات المتحدة الأميركية أو دولياً. لذلك لا يتوافر لدى المعلمين وأولياء الأمور والطلبة فكرة واضحة عن مستويات الطلبة قياساً إلى المستويات في الولايات المتحدة أو في غيرها من الدول.

وتستخدم ثلث المدارس تقريباً معايير المنهاج الأميركي الرسمية في عمليات التعليم والتعلم والتقييم. وتشكّل هذه النسبة زيادة عن العام الدراسي قبل الماضي، إلا أن هذا الجانب لا يزال واحداً من الجوانب الرئيسية التي تحتاج إلى التحسين في المدارس التي تطبق منهاجاً تعليمياً أميركياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا