• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

تنسيق بين البلدية و«بيئة أبوظبي» للحد من الظاهرة

281 مخالفة لعابثين بصناديق النفايات في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

إبراهيم سليم (أبوظبي) - حررت بلدية أبوظبي، خلال العام الماضي، 281 مخالفة ضد أشخاص قاموا بتفتيش وفرز القمامة، بحسب خليفة الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي، الذي قال إن البلدية تحرر مخالفات فورية بحق العابثين بالنفايات، الذين يلجأون إلى الاختباء داخل صناديق القمامة عند شعورهم بوجود مفتشين من البلدية، غير مدركين خطورة تصرفهم.

ولفت إلى وجود تنسيق مع إدارة النفايات في «بيئة أبوظبي» للحد من الظاهرة، ولاستكمال مشــروع إدارة النفــايات، وإنشاء مصانع لتدوير النفايات وتحديد وتصنيف النفايات ومواد إعادة التدوير، وفصل النفــايات الصلبة عن الأخـرى، لإعادة تدويرها، وأن ذلك سيعمل على الحد من ظــاهــرة التفتيـش في حــاويات القمامة.

وأوضح الرميثي أن المجتمع بحاجة لثقافة التوعية بكيفية التخلص من النفايات والتعامل، من خلال عملية الفصل بين النفايات في المنزل، والعمل، وقال، إن هناك تعاون بين عدد من الجهات الحكومية بأبوظبي لرفع معدلات الوعي، في هذا الشأن، وأن إدارة الصحة العامة تنظر إلى الوضع بصورة مغايرة حيث لا نهتم بتحرير المخالفة فقط، ولكن ننظر إلى العبث بمخلفات النفايات والقمامة، كظاهرة غير صحية ومظهر عام يشوه أبوظبي، التي أصبحت من أفضل الأماكن للعيش فيها على مستوى العالم.

وأضاف: لتنفيذ ذلك قمنا بالتنسيق مــع مركز إدارة النفايات، والتي بدأت تنفيذ مشــروع رائد للقضــاء على هــذه الظــاهــرة، وتم مده بالإحصاءات والمناطق التي تكثر فيها هذه النوعية من السلوكيات المرفوضة، منوها إلى أن إدارة النفايات بهيئة البيئة في أبوظبــي قامــت بتوفيــر نوعين من الحـاويات بألوان خضــراء وسوداء الهدف منها فصل النفايات الصلبة عن النفايات التي يمكن إعادة تدويرها، والنفايات التي يمكن استخدامها في إنتاج سماد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا