• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأرجنتيني يسير على خطى الألماني

خماسية أجويرو تضع مانشستر سيتي في صدارة «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

لندن (أ ف ب) أعاد المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو فريقه مانشستر سيتي إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتاً بتسجيله خماسية في مرمى ضيفه نيوكاسل يونايتد (6-1) أمس في افتتاح المرحلة الثامنة للمسابقة. وسجل أجويرو أهدافه الخمسة خلال 20 دقيقة، وعادل إنجاز البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني في مرمى الوصيف فولفسبورج (5-1)، لكن الأخير كان خلال 9 دقائق. وبات أجويرو خامس لاعب في تاريخ الدوري الممتاز الذي اعتمد عام 1992، يسجل 5 أهداف بعد آندي كول وآلن شيرر وجيرماين ديفو والبلغاري ديميتار برباتوف. فعلى ملعب الاتحاد، اكتسح مانشستر سيتي في غياب قائده البلجيكي فنسان كومباني ومحرك الوسط العاجي يايا توريه، ضيفه بعد شوط أول متكافئ نتيجة فقط مع سيطرة لأصحاب الأرض انتهى بالتعادل 1-1، قبل أن ينهار الضيف تماماً في الدقائق العشرين الأولى من الشوط الثاني. ويأتي فوز مانشستر سيتي بعد هزيمتين متتاليتين بعد 5 انتصارات على يد ضيفه وستهام 1-2 ومضيفه توتنهام 1-4 فرفع رصيده إلى 18 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على جاره مانشستر يونايتد الذي تنتظره مهمة صعبة اليوم في ضيافة أرسنال. وسنحت الفرصة الأولى لمانشستر سيتي في الدقيقة السابعة بعد حصول الإسباني دافيد سيلفا على ركلة حرة نفذها البلجيكي كيفن دي بروين، وتصدى لها الحارس الهولندي تيم كرول بصعوبة وحاول كل من البرازيلي فرناندينيو والأرجنتيني سيرجيو أجويرو أعادتها إلى الشباك من مسافة قريبة فلم ينجحا وأبعد الدفاع خطرها. وخطف سيلفا الكرة من الدفاع ورفعها من فوق الحارس المتقدم فلم ينجح أيضاً (8)، وتابع أجويرو برأسه كرة خطرة ارتدت من كتف أحد المدافعين (12)، وخلافاً للمجريات افتتح نيوكاسل التسجيل من هجمة معاكسة قادها في الجهة اليسرى الفرنسي موسى سيسوكو وأرسل كرة عرضية ارتدت من الدفاع إلى الهولندي جورجينيو فيينالدوم وضعها عرضية على رأس الصربي ألكسندر ميتروفيتش غير المراقب ومنها إلى المرمى الخالي (18). واهتز دفاع مانشستر سيتي كثيراً، وحصل نيوكاسل على أكثر من فرصة لزيادة الغلة دون أن يوفق لاعبوه فدفعوا الثمن قبل نهاية الشوط الأول هدف التعادل عندما رفع سيلفا كرة خلف الدفاع أعادها فرناندينيو عرضية برأسه إلى أجويرو الذي وضعها برأسه أيضاً على يسار كرول (42)، وسدد دي بروين كرة مسحت أسفل القائم الأيسر (45). وفي الشوط الثاني، نزل مانشستر سيتي بهجوم ضاغط فتلاشى دفاع نيوكاسل ما مكن اغويرو من تسجيل خماسية تاريخية، وأضاف دي بروين الهدف السادس في أول 17 دقيقة. وجاء الهدف الثاني لأجويرو والأول في هذا الشوط بعد تمريرة من سيلفا (49)، والثالث بعد كرة بينية من دي بروين رفعها من فوق الحارس (50) ليأتي دور البلجيكي في تسجيل الهدف الرابع إثر كرة من الإسباني خيسوس نافاس بديل رحيم سترلينج (53). وأضاف أجويرو هدفه الرابع بعد بينية من دافيد سيلفا (60)، ثم الخامس بعد عرضية من دي بروين (62). واهدر بدلاء المدرب التشيلي مانويل بيليجريني العديد من الفرص فلم تتبدل النتيجة، فيما كان نيوكاسل غائباً عن الأجواء. وصعد كريستال بالاس إلى المركز الثالث إثر فوزه على ضيفه وست بروميتش ألبيون 2-صفر على ملعب سلهيرست بارك. ولم يستطع أي من الفريقين زيارة شباك الآخر في الشوط الأول رغم بعض المحاولات الجدية خصوصاً من جانب صاحب الأرض الذي كان قريبا من افتتاح التسجيل أكثر من مرة عبر الأسكتلندي جيمس ماكاتير (17) ويانيك بولازي (18) والفرنسي يوهان كاباي (29 و31) وويلفريد زاها (37)، فيما كانت محاولة كريس برينت (26) الأبرز للفريق الضيف. وفي الشوط الثاني، انتظر كريستال بالاس حتى الدقيقة 68 لافتتاح التسجيل عندما حصل على ركلة ركنية نفذها كاباي وتابعها بولازي برأسه في أسفل الزاوية اليسرى. وعزز كاباي تقدم أصحاب الأرض من ركلة جزاء احتسبت بعد خشونة كريس برينت ضد ويلفريد زاها (89). ورفع كريستال بالاس رصيده إلى 15 نقطة وبقي متقدما بفارق الأهداف على ليستر سيتي الذي تغلب بدوره على مضيفه نوريتش سيتي 2-1 على ملعب كارو رود. وسجل ليستر سيتي هدف السبق من ركلة جزاء حصل عليها جيمي فاردي إثر عرقلته من المدافع الفرنسي سيباستيان باسونغ نفذها بنفسه بنجاح (28). وفي الشوط الثاني، عزز ليستر تقدمه بوساطة الألماني جيفري شلوب بعد تمريرة من الفرنسي من أصل مالي نجولو كانتيه (47). وقلص الكونغولي الديموقراطي ديودونيه مبوكاني اثر ركنية نفذها جوني هاوسون (68). وعلى ملعب الضوء، فشل وست مهم في اللحاق بركب المتصدرين واكتفى بنقطة واحدة من تعادله مع مضيفه سندرلاند 2-2، لكنه تجنب في الوقت نفسه الهزيمة بعد أن تخلف بهدفين نظيفين وصار رصيده 14 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس بعد أن كان ثالثاً. وافتتح الأسكتلندي ستيفن فليتشر التسجيل لسندرلاند بعد كرة وصلته من ركلة حرة نفذها الفرنسي يان مفيلا (10). وعزز الهولندي جيرماين لنس تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني بعد تمريرة رأسية من مفيلا (22). وقلص كارل جنكينسون الفارق بعد أن استثمر كرة عرضية من النيجيري فيكتور موزس (45+1). وفي الشوط الثاني، خسر سندرلاند جهود صاحب الهدف الثاني بالبطاقة الصفراء الثانية(57) فتمكن وست مهم من إدراك التعادل عبر الفرنسي ديميتري باييه (60). وفي مباراة الوافدين الجديدين، تعادل بورنموث مع واتفورد بهدف للنيجيري أوديون إيجالو الذي استغل خطأ قاتلاً ارتكبه الحارس البولندي ارتور بوروتش (45) بعد أن تقدم الضيف عبر جلين موراي (29). وسقط استون فيلا في عقر داره أمام ستوك سيتي صفر-1 سجله النمساوي ماركو ارتونوفيتش (55).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا