• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طبيب مواطن «أفضل جراح شاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - فاز الدكتور خالد أبو حليقة، أول طبيب إماراتي متخصص في أورام العين، مستشار جراحة العيون، مدير برنامج الإقامة لطب وجراحة العيون والأعصاب في مستشفى المفرق، بجائزة «أفضل جراح شاب للعام» في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2014.

ويُعتبر أبو حليقة واحداً من 150 طبيباً اختصاصياً حول العالم ممن تلقوا التدريب الذي يؤهلهم لعلاج الأورام السرطانية النادرة. وتشكل نسبة الإصابة بسرطان العين والمحجر نحو 1 - 2 في المائة من إجمالي عدد حالات الإصابة بالسرطان في العالم.

ويُعد سرطان العين مرضاً غير معروف نسبياً، ويتدرب العديد من الأطباء على التشخيص بشكل صحيح، ويملك خبرة كبيرة تمتد لأكثر من 14 عاماً كطبيب في الإمارات العربية المتحدة وكندا.

ويشغل أبو حليقة، منصب استشاري بقسم طب العيون في مستشفى المفرق، يستقبل الكثير من المراجعين من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمنطقة في حالات طب الأورام الجراحية في العيون، والجراحة التجميلية والقنوات الدمعية. ونفذ الدكتور أبو حليقة منذ عودته إلى الإمارات العديد من ​​التقنيات الجراحية الرائدة الأكثر ابتكاراً في مجال جراحة القنوات الدمعية وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك، أبدى رغبته في تثقيف وتطوير المواهب الشابة عبر المشاركة في إدارة الشؤون الأكاديمية، وهو أصغر مدير برنامج لتدريب المقيمين في المنطقة. وتوجه لي هنتلي، الرئيس التنفيذي لمستشفى المفرق، بالتهنئة الحارة إلى الدكتور خالد أبو حليقة لفوزه بهذه الجائزة المرموقة، فهو الطبيب الوحيد من دولة الإمارات العربية المتحدة، والإماراتي الوحيد الذي حصل على هذه الجائزة خلال فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي هذا العام، ونحن فخورون ومعجبون بإنجازات هذا الطبيب الإماراتي الشاب. ومن جانبه، قال الدكتور محمد يمن، مدير الشؤون الطبية في مستشفى المفرق: «يتمتع الدكتور خالد أبو حليقة بسمعة طيبة بين مرضاه بسبب تركيزه على توفير الرعاية الأمثل بشكل ملائم، بما يزيد من فعالية العلاج وراحة المرضى». وكان أبو حليقة حصل في البداية على منحة دراسية من الحكومة الإماراتية لدراسة الطب في الخارج، حيث حاز شهادة الطب في الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا، وبقي هناك للتدرب، ثم عاد إلى أبوظبي في عام 1999 وعمل في قسم العيون في مستشفى المفرق. وفي عام 2003، تم قبول أبو حليقة ليلتحق كطبيب مقيم ضمن برنامج رائد لطب وجراحة العيون في جامعة تورونتو التي تعد واحدة من أبرز الجامعات في أميركا الشمالية. وأكمل برنامج التدريب الكندي بشكل كامل، بما في ذلك التخصص في طب عيون الأطفال، وأمراض شبكية العين، والزرق، والأعصاب العينية، وجراحة عدسة العين والجراحة العينية، ثم أصبح زميلاً في الكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا. وأكمل الدكتور أبو حليقة 3 برامج زمالة في جراحة العيون التجميلية والترميمية، وطب أعصاب العيون، والأورام السرطانية في العين، حيث أتم واحدة منها في جامعة تورونتو واثنتين في جامعة ماكماستر في هاملتون، في كندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض