• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بمناسبة زيارة المدمرة «هوبر» للميناء

السفير الأميركي يشيد بالتسهيلات الكبيرة والتجهيزات المتطورة في ميناء خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد مايكل كوربين، السفير الأميركي لدى الدولة، بالتسهيلات الكبيرة المتاحة والتجهيزات المتطورة المتوافرة في ميناء خليفة.

وقال إن الميناء الذي يعد الأحدث، والأكثر تطوراً في المنطقة استطاع ومنذ افتتاحه العام الماضي أن يجتذب العديد من السفن الأميركية، التجارية منها والعسكرية، ما يسهم في تعزيز التجارة المتنامية بين البلدين. وأشار إلى أهمية سوق الإمارات باعتبارها أحد أكبر الشركاء التجاريين لبلاده في المنطقة.

وأضاف كوربين في تصريحات للصحفيين خلال حفل استقبال أقيم على متن المدمرة الأميركية «هوبر» مساء أمس الأول، أن زيارة هذه القطعة التابعة للبحرية الأميركية تعد صورة من صور العلاقات المتميزة القائمة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات والميادين.

من جهته، عبر الأدميرال ديف ايسني قائد المدمرة «هوبر» عن سعادته بزيارة ميناء خليفة الذي قال إنه أحد أكبر الموانئ وأكثرها تطوراً التي قامت بزيارتها المدمرة منذ بدئها الخدمة ضمن أسطول البحرية الأميركية.

وقال إن المدمرة التي تحمل على متنها أكثر من 300 من من جنود البحرية الأميركية، تقوم حالياً بالانتشار ضمن المناطق المحددة لعملياتها منذ أن انطلقت من قاعدتها البحرية في ميناء بيرل هاربر. مشيراً إلى التعاون القائم بين بحرية بلاده والقوات البحرية لدولة الإمارات، وهو امتداد-كما قال- إلى العلاقات المتميزة القائمة بين البدين الصديقين. مضيفاً أنه في هذا الإطار ستشارك المدمرة «هوبر» الأسبوع المقبل في تمرين مشترك مع القوات البحرية لدولة الإمارات، وذلك ضمن برامج التدريب المشتركة لها، وتعزيز التعاون مع القوات الصديقة والحليفة في المنطقة لضمان أمن وسلامة الملاحة الدولية والتجارة العالمية.

وعبر الأدميرال ايسني عن إعجابه بالنهضة الحضارية الشاملة التي حققتها دولة الإمارات في غضون فترة قياسية بحكمة قيادتها التي حرصت على إقامة دولة عصرية متطورة تقوم على بناء الإنسان وتنميته، والتسامح والانفتاح على مختلف الثقافات والحضارات.

يذكر أن المدمرة «هوبر» التي تحمل صواريخ موجهة متوسطة وبعيدة المدى، بدأت الخدمة ضمن الأسطول البحري للولايات المتحدة العامل بمنطقة المحيط الهادي والشرق الأوسط في عام 1996، وقد جرى تسميتها باسم الأدميرال هوبر التي كانت ضابطة في البحرية الأميركية، وضعت بصماتها في عالم الكمبيوتر وتقنية المعلومات.

وشاركت المدمرة «هوبر» في العديد من العمليات العسكرية في مناطق مختلفة. وكانت قد تصدرت نشرات الأخبار في عام 2008 خلال مواجهة في مضيق هرمز مع عدد من قوارب الحرس الثوري الإيراني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض