• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مع بداية دخول فصل الشتاء في أكتوبر الجاري

أطباء يؤكدون أهمية التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد أطباء واختصاصيون على أهمية أخذ تطعيمات ضد الأنفلوانزا الموسمية، والتي يمكن أن يحصل عليها البالغون والأطفال أكبر من سن ستة أشهر، وذلك لتقوية مناعتهم ويقيهم الإصابة بفيروس الأنفلوانزا الموسمي الذي يحور من مواصفاته الجينية مع تغير المواسم خاصة مع قدوم فصلي الخريف والشتاء. وحذر أطباء من تزايد التهابات الجهاز التنفسي العلوي خلال هذه الفترة من العام نتيجة تقلبات الطقس وبدء انخفاض درجات الحرارة بشكل تدريجي وتغير درجات الحرارة في اليوم الواحد نتيجة المرحلة الانتقالية في الطقس.

وقال الدكتور يوسف الحنفي استشاري ورئيس قسم أمرض الأنف والأذن «الحصول على التطعيم الواقي من الأنفلوانزا العادية يعد أمراً ضرورياً لبعض الفئات في مثل هذا الوقت من العام، للحد من شدة حدوثها، وأن التطعيم يعطي مناعة تستمر 6 شهور بدءاً من الأسبوع الأول من الحصول عليه، مع الأخذ في الاعتبار أنه يجري تصنيعه في الشركات العالمية سنوياً نظراً لتغير الفيروس، مضيفاً أن التطعيم لا يمنع الإصابة ولكن يحفز جهاز المناعة على مقاومة الفيروس، وبالتالي يقلل من نسب الإصابة بمرض الأنفلوانزا وإذا حدثت الإصابة تكون خفيفة.

وأضاف أن نسب الإصابة بالأنفلوانزا الموسمية وإصابات الجهاز التنفسي تزداد بنسبة 25٪ خلال شهور الشتاء مقارنة بفصول السنة الأخرى، الأمر الذي يتطلب تكثيف الإجراءات الوقائية للحد من الإصابات حيث تتمثل إجراءات الوقاية في تجنب الأماكن المزدحمة وقليلة التهوية خاصة للمسنين، والذين يعانون من الأمراض المزمنة علاوة على تناول الأطعمة المتوازنة وممارسة الرياضة بشكل يومي ومراجعة الطبيب في حال الشعور بأعراض البرد وارتفاع درجات الحرارة والتعب العام وآلام الحلق وصعوبة البلع وفقدان الشهية والصداع.

ومن جانبه، قال الدكتور نادر ياسين استشاري طب الأطفال في مستشفى النور «التطعيم الواقي من الأنفلونزا العادية يعطى للأطفال قبل سن المدرسة وتحديداً الفئة العمرية من 18 شهراً وحتى سن ست سنوات، وبالنسبة للبالغين فوق سن الخمسين وللمرضى الذين يعانون من الأمراض القلبية وضعف المناعة، وهي الفئات الأكثر عرضة لنزلات البرد».

وقال الدكتور حسام صدقة استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة «إن نسبة 20٪ -30٪ من إجمالي المترددين على العيادات يعانون من التهابات الجهاز التنفسي العلوي ونزلات البرد، مشيراً إلى أن مثل هذه الإصابات سريعة الانتشار، وهي إصابات عادية يتم علاجها خلال 5-7 أيام، وبالذات في حال العلاج المبكر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض