• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حقق إنجازات مهمة في مختلف المجالات

مستشفى العين ينجح في إجراء العديد من العمليات الفريدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

العين (الاتحاد)

العين (الاتحاد)

أكد حميد عمهي المنصوري، المدير التنفيذي بالإنابة لمستشفى العين، التابع لشركة «صحة»، أن لدى المستشفى طاقماً طبياً وفنياً وإدارياً متميزاً، ويتمتع بالكفاءة العالية، إذ يعمل في مستشفى العين 316 طبيباً، و279 فنياً، و838 ممرضاً و429 إدارياً، يسهرون على راحة المرضى والمراجعين، ويقدمون لهم الرعاية الطبية اللازمة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، ويشكل أبناء الإمارات نسبة كبيرة من العاملين في المستشفى، منهم 280 إدارياً، وبنسبة 65,3%.

وأضاف أن مستشفى العين نجح في إجراء العديد من العمليات الفريدة من نوعها، ومن أبرزها عملية استئصال الورم العظمي العظماني في عنق عظم الفخذ لمريض يبلغ من العمر 11 عاماً بواسطة موجات التردد الرادوية والإيثانول للمرة الأولى في مستشفى العين، إذ كان يعاني لأكثر من عامين، ويبحث عن مكان مناسب للعلاج خلال الأشهر الستة الأخيرة، وقام فريق أمراض النساء والتوليد باستئصال الورم في الحوض بنجاح بوزن 6 كلجم، والذي كان قد نشأ من المبايض والرحم، وكذلك إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 14 عاماً، وذلك بوضع دعامة للشريان الصدري لمعالجة الشريان الاورطي الصدري المقطوع بعد التعرض للإصابة.

كما يوفر مستشفى العين مجموعة من عمليات الجهاز التنفسي، وقدم المستشفى خدمات فريدة، للمرضى تتطلب الكثير من الخبرة الطبية، مثل الجراحة الأولى للتنظير الصدري بمساعدة الفيديو، واستئصال فص الرئة والغدد اللمفاوية المتأثرة، وكذلك إجراء أول جراحة من نوعها في الإمارات لاستئصال الرئة لطفلين، الطفل الأول يبلغ من العمر 8 أشهر، وكان وزنه 7.5 كغ، وكان يعاني تكرار الالتهابات في الرئة، فتم استئصال الجزء السفلي من الرئة اليمنى عن طريق المنظار.

أما الطفل الثاني، وهي أنثى تبلغ من العمر عامين، ووزنها 6.5 كغ، وكانت تعاني تشوهاً والتهاباً حاداً مع تجمع صديد، ولم تكن تكن تتجاوب للعلاج، ومتوقفة عن النمو، فتم استئصال الجزء العلوي من الرئة اليمنى عن طريق المنظار، وقد أشرف على الحالتين الدكتور ادورد بلاك، وتابعهما بعد إجراء الجراحة الدكتور/‏ الصادق الشريف- رئيس أقسام الأطفال.

وقد استقبلت العيادات الخارجية في مستشفى العين خلال النصف الأول من العام الجاري 2015 نحو 92,171 مراجعاً، منهم 69,958 من حاملي بطاقة ثقة، و22,213 من غير الحاملين لبطاقة ثقة، كما تم إدخال قرابة 8,821 مريضاً إلى المستشفى، منهم 4,176 من حاملي بطاقة ثقة، و4,645 من غير الحاملين بطاقة ثقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض