• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

استعرضوا تأثيرات التغير المناخي على الأمن الغذائي في العالم

«خبراء»: مستقبل الغذاء في خطر عام 2050

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 فبراير 2017

أحمد النجار (دبي)

ناقش نخبة من وزراء وخبراء ومتخصصين في التغير المناخي والأمن الغذائي، الكثير من المخاطر والأفكار التي تتعلق باستمرار الغذاء للأجيال القادمة، وقرعوا ناقوس الخطر حول مستقبل الثروة الزراعية في العالم، كما تحدثوا عن السلوكيات الغذائية الخاطئة والتوجهات العامة لأسواق الأغذية التي تصدر منتجات صناعية توصف بأنها «آفة تهدد الصحة العامة» وتكبد الدول الكثير من الخسائر في الأنفاق والموازنات الضخمة وفقدان الأرواح وتشوه بنية المجتمع.

جاء ذلك خلال جلسات تأثير التغير المناخي على الأمن الغذائي العالمي، ضمن جلسات اليوم الثاني من جدول أعمال القمة العالمية للحكومات 2017، والتي حملت عديداً من المحاور، وهي التغير المناخي وسلسلة إمداد الغذاء العالمي الذي قدمها توماس هومر ديكسون أستاذ ورئيس المركز الدولي للابتكار في الحوكمة بكلية بالسيلي، وتحدث في الجلسة الثانية كليب هاربر مفتش أول ومدير مبادرة الزراعة المفتوحة بمختبر الإعلام في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

كما تضمنت جلسة تناولت الهندسة الحيوية للغذاء قدمتها إيشا داتار الرئيس التنفيذي لنيوهارفيست، وعقب ذلك أقيمت جلسة خاصة حملت العديد من الرؤى والأفكار، وحاولت الإجابة عن سؤال «كيف نصمم مستقبلاً أفضل للطعام».

وأكد المشاركون خلال جلساتهم التي امتدت لأكثر من ساعتين، أن مستقبل الغذاء سيكون في خطر في 2050، ولا يمكن للحكومات مواجهة التحديات التي تهدد مستقبل الغذاء في العالم، أو تتحمل وحدها المسؤولية لإطعام شعوبها في العشرين عاماً القادمة، لكن يجب أن تتبناها كافة المجتمعات بمختلف أطيافها وقطاعاتها الزراعية، عبر تكثيف الجهود الدولية لإنتاج برامج ومشروعات عملية لتطوير أنظمة الغذاء ومنتجاته وتأمين سبل المحافظة على الثروة الزراعية وحماية الأراضي الزراعية من مخاطر التلوث الناجم عن الحروب والتغير المناخي وخفض الانبعاثات الكربونية وتقليص الهدر اليومي وتأمين استمرار إنتاجياتها لمستقبل الأجيال القادمة، وهذا لن يتم بمعزل عن تضافر كل الفاعلين والمؤثرين في صناعة الغذاء وإنتاجه وتصديره واستهلاكه، وتقع المسؤولية كاملة على جميع سكان الأرض، سواء أكانوا مزارعين أم مستهلكين أم طلاباً ومنظمات دولية ومراكز طبية وحكومات وبلديات مختلفة. جاء ذلك خلال جلسة حملت الكثير من الموضوعات الحسّاسة والأفكار المستقبلية التي تسهم في تغيير سلوكيات الناس تجاه الغذاء، كما أشاروا إلى بعض الحلول الابتكارية التي أدهشت الجميع من خلال تنويع مصادر الغذاء بدءاً من الاعتماد على الثروة الحيوانية.

الاحتباس الحراري والتلوث ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا