• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إذا ما استمرت الاتجاهات الديموغرافية الحالية، على أميركا أن تتوقع زيادة سكانية بواقع 103 ملايين مهاجر جديد في الخمسين سنة المقبلة

أميركا: مؤشرات الهجرة المستقبلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

بحلول عام 2065، سيتجاوز عدد الآسيويين أعداد اللاتينيين كأكبر مجموعة من المهاجرين الجدد تدخل الولايات المتحدة. وستزيد نسبة الآسيويين من 26% من السكان المهاجرين إلى 38%، بينما سيقل عدد اللاتينيين من 47 إلى 31%، وفقاً لدراسة أصدرها مركز «بيو» للأبحاث يوم الإثنين الماضي. ويقول خبراء إن الآسيويين يمثلون حالياً 6% من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة، بيد أن هذه النسبة ستزيد إلى 14% بحلول 2065.

وتشير دراسة «بيو» إلى أنه في الخمسين عاماً الماضية منذ صدور قانون الهجرة والجنسية، انتقل نحو 59 مليوناً إلى الولايات المتحدة، ما رفع نسبة السكان المولودين بالخارج إلى 14%.

وفي هذا السياق ذكر «جيف باسيل»، وهو خبير ديموغرافي وأحد المشاركين في كتابة التقرير، أن «الهجرة كانت عاملاً ديموغرافياً رئيسياً لدفع عجلة النمو والتغيير في الولايات المتحدة. وبدون المهاجرين، كان عدد سكانها سيبدأ في التناقص».

وبنظرة إلى المستقبل، من المتوقع أن يشكل المهاجرون نسبة 88% من الزيادة في سكان الولايات المتحدة ما بين عامي 2015- 2065. وبعبارة أخرى، فإذا ما استمرت الاتجاهات الديموغرافية الحالية، يجب أن تتوقع أميركا 103 ملايين مهاجر جديد في الخمسين سنة المقبلة. ولن تشكل أي جماعة عرقية أغلبية في السكان الأميركيين، حيث إنه من المتوقع أن ينخفض عدد البيض من غير اللاتينيين بنسبة 62% في 2015، ليصلوا إلى 46% بحلول عام 2065.

وليست زيادة المهاجرين سيزيد هي التغير الوحيد، ولكن مركز «بيو» يتوقع أيضاً حدوث تغيير واسع في التكوين السكاني للبلاد. وعلى رغم أن الآسيويين سيصبحون هم أكبر مجموعة من المهاجرين القادمين إلى الولايات المتحدة، إلا العدد الكبير للسكان اللاتينيين (من أصل إسباني) الذين يقيمون بالفعل في الولايات المتحدة سيعطي هذه المجموعة الفرصة لتشكل أكبر نسبة من السكان. وسترتفع نسبة اللاتينيين إلى 24% من إجمالي عدد السكان الأميركيين، في حين أن العدد المتزايد من المهاجرين الآسيويين سيرفع مجموعهم إلى 14% من مجموع سكان الولايات المتحدة.

ولكن، كيف سيؤثر هذا التحول على الأحزاب السياسية؟ ليس تأثيره كثيراً، وفقاً للخبراء. ذلك أنه بسبب العدد المتزايد من السكان اللاتينيين، واللامبالاة السياسية للأميركيين الآسيويين، فإنه من المتوقع أن يحصل الديمقراطيون على أصوات المهاجرين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا