• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

حصل على النقطة الثانية في المجموعة

الكونغو في موقف صعب بعد التعادل أمام النيجر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

بورت إليزابيث (د ب أ) - وضع منتخب الكونغو الديمقراطية لكرة القدم نفسه في موقف صعب ببطولة كأس الأمم الأفريقية التاسعة والعشرين وتعادل سلبا أمام النيجر أمس الأول في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية. ورفع منتخب الكونغو الديمقراطية رصيده إلى نقطتين ليتراجع إلى المركز الثالث، بفارق نقطة أمام النيجر التي حصدت نقطتها الأولى في البطولة.

وانفرد المنتخب الغاني بصدارة المجموعة الثانية بفوزه في وقت سابق أمس الأول على مالي 1- صفر، حيث رفع رصيده إلى أربع نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام نظيره المالي الذي تراجع للمركز الثاني.

وتنتظر الكونغو الديمقراطية مواجهة صعبة في الجولة الأخيرة أمام مالي على إحدى بطاقتي المجموعة، بينما تبدو فرصة المنتخب الغاني أفضل في التأهل لدور الثمانية من خلال المباراة الأكثر سهولة له في هذه المجموعة عندما يلتقي منتخب النيجر بعد غد.

على عكس سيطرة الكونغو الديمقراطية على الدقائق الأولى، أضاع منتخب النيجر أول أهداف المباراة بعدما استغل المهاجم موديبو سيديبي خطأ للمدافع لاريس مابيالا وخطف منه الكرة وانفرد تماما قبل أن يضع الكرة في القائم الأيسر للحارس كيديابا موتيبا. بعد مرور ربع ساعة، لاحت أول فرصة خطيرة للمنتخب الكونغولي عن طريق ديوميرسي مبوكاني الذي تلقى الكرة وحيدا بعد أن وقف مدافعو النيجر على أنه متسلل، إلا أن الحارس كاسالي داودا تمكن من إبعاد التصويبة الأرضية القريبة.

وأطلق لاعب الوسط النيجري محمد سومايلا تصويبة قوية علت العارضة، وفي الدقيقة 36 أضاع الكونغولي يوسف مولومبو هدفا بعد أن وصلته كرة طائشة من الدفاع إلا أن تصويبته مرت بجوار القائم الأيسر. وجاءت أخطر فرص منتخب الكونغو الديمقراطية قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول بعد لعبة «خذ وهات» بين مبوكاني وتريزور مبوتو أنهاها الأول من وضع المنفرد بتصويبة ضعيفة في ذراع الحارس داودا وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى.

وأجرى كل فريق تغييرا مع بداية الشوط الثاني أملا في التعديل ، وجاءت أولى الهجمات الخطيرة أيضا عن طريق النيجر إثر تصويبة من على يسار منطقة الجزاء لموسى مازو أبعدها كيديابا، الذي عاد بعدها وتصدى على مرتين لتصويبة من محمد سومايلا.

وتواصل هجوم النيجر الأفضل وأطلق مازو تصويبة أخرى أبعدها الدفاع إلى ركنية، قبل أن يثبت مازو أنه رجل الشوط الثاني بتحويل عرضية من الجانب الأيسر برأسه إلا أن كيديابا تصدى بثبات.

وسدد البديل ألان ديوكو تصويبة قوية علت العارضة في الدقيقة 68، وفي الدقائق الأخيرة أنقذ الحارس داودا انفرادا من أمام مبوكاني.

وفي الوقت بدل الضائع أنقذ كيديابا مرماه للمرة الأخيرة من تصويبة للحسن إيسوفو، حيث حول الكرة بصعوبة إلى ركنية لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا