• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

«بينالي الشارقة 12»: حوار في الماضي والحاضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

عصام أبو القاسم (الشارقة)

ضمن سلسلة حوارات بينالي الشارقة 12 نظمت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة جلسة حوراية ترأستها قيّمة بينالي الشارقة الثاني عشر، أنجي جو مع اثنين من فناني بينالي الشارقة 12 وهما: مايكل جو وبايرون كيم، وذلك مساء أمس الأول «السبت»، في سينما سراب المدينة، في المباني الفنية لمؤسسة الشارقة للفنون.

وناقشت الجلسة الأعمال التي يقدمها كل من الفنان مايكل جو والفنان بايرون كيم، حيث يقومان حالياً بتركيب وإنتاج أعمالهما في الشارقة استعداداً لبينالي الشارقة 12. وشرحت الجلسة كيف توصل كل فنان لمفهومه المختلف ولرؤيته الخاصة التي يرى فيها إمارة الشارقة من منظور «الماضي، الحاضر، الممكن»، حيث يتبدى عنوان بينالي الشارقة في دورته الثانية عشرة بأبعاد متتابعة ترتكز في نقطة واحدة، وهي الشارقة، بماضيها وبمئات السنين التي عبرت فيها، وبحاضرها الذي يمتد بشكل أو بآخر من ذاك الماضي، إلا أن له حضوره الخاص والعميق. وكيف ينظر الفنانون للممكن واحتمالاته.

تقول القيَمة أُنجي جو: «يفيض العالم بالأسئلة والأفكار، التي من الممكن أن تجد طريقها إلى هنا. لكل فنان رؤيته ولكل فنان تفسيراته الخاصة التي تتقاطع بشكل أو بآخر مع عنوان بينالي الشارقة 12».

ويشارك الفنان مايكل جو من خلال عمل تركيبي توّصل إليه من خلال مجموعة الأسئلة المتولدة والتي تبحث في التاريخ الطبيعي. ومن خلال الزيارات الميدانية والبحوث حول أنظمة الري القديمة والمعاصرة في دولة الإمارات من الشارقة استطاع تنفيذ عمله في أحد المخازن في ميناء خالد. وخلال فترة عمله التي تمتد الآن عقدين من الزمن، أعاد تعريف العمل التركيبي، مشكلاً مجموعة من الأعمال التي تتجاوز الإغراءات التي تقدمها التكنولوجيا والإجابات السهلة التي يقدمها العلم لإنشاء مجموعة من الأسئلة التي تضع البشر في السياق الطبيعي.

أما بايرون كيم الذي تقع أعماله في مكان ما بين التجريد والتصوير، بين المفاهيمية والرسم الخالص، فهو مفتون بسماء الشارقة ويقدم ثلاثة أعمال تضم عملاً تركيبياً متمثلاً في علم يحاكي لون سماء الشارقة، بالإضافة إلى سلسلة من اللوحات التي يرسم واحدة منها كل يوم أحد وصولاً إلى افتتاح البينالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا