• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م

الحكومة الليبية تقرر إنشاء غرفة أمنية لتأمين طرابلس

اشتباكات في بنغازي بعد اختطاف نجل قائد قوات الصاعقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

بنغازي، طرابلس (وكالات) - اندلعت اشتباكات بمنطقة قار يونس في مدينة بنغازي الليبية مساء أمس، بين قوات الصاعقة ومسلحين ينتمون إلى كتيبة 17 فبراير المحسوبة على الثوار من التيار الإسلامي، في أعقاب اختطاف نجل قائد قوات الصاعقة ونيس ابوخمادة، في وقت سابق من أمس.وتضاربت الأنباء حول استمرار الاشتباكات، غير أن المدينة تعيش حالة من الحذر والترقب لما سيكون عليه الأمر، وخاصة بعد وصول أول حالة وفاة إلى أحد المستشفيات من قوات الصاعقة.وكان مصدر أمني مسؤول بالمدينة أكد اختطاف مجموعة مسلحة لنجل أبو خمادة، الطالب بجامعة بنغازي من مطعم خلف جامعة قار يونس.

من جهة أخرى أصدر مجلس الوزراء الليبي قراراً قضى بإنشاء غرفة أمنية لتأمين العاصمة طرابلس ووضع قوة تحت سيطرتها. وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن القرار نص على أن تكون تبعية هذه الغرفة لرئاسة الأركان العامة، وتوضع تحت سيطرتها قوة عسكرية تضم منطقة طرابلس العسكرية والوحدات التابعة للمنطقة، وجهاز المخابرات، والشرطة العسكرية 150 آلية و150 فرداً يومياً، وفرع استخبارات طرابلس 22 آلية دوريات، واللواء 217 مشاة، والقوات التابعة لرئاسة أركان الدفاع الجوي، بالإضافة إلى مديريات الأمن في كل من: طرابلس، والجفارة، وقصر بن غشير، وجنزور، ورأس الغزال.

وستتولى الغرفة الأمنية بمقتضى القرار تجهيز فريق إعلامي يتولى مهمة توثيق الانتهاكات والاختراقات التي يتم ضبطها. كما تضم هذه القوة التي يتولى قيادتها آمر المنطقة العسكرية بطرابلس كلا من: إدارة الدعم المركزي، وقوة الردع المشتركة، وهيئة السلامة الوطنية، وجهاز المباحث الجنائية. وضمن مستجدات المشهد الأمني في ليبيا، ساد الهدوء التام مدينة سبها بجنوب البلاد بعد أن دخلتها قوات الجيش والثوار، وقامت بدحر فلول النظام السابق من داخلها مما أضفى البهجة والفرحة على أهالي المدينة المضطربة.

ونوهت وكالة الأنباء الليبية بأن الحركة اليوم ما زالت نسبية وتدريجية بالشوارع الرئيسية باستثناء أحياء المدينة، مع استمرار إقفال محطات الوقود والمصارف والمصالح الحكومية، فيما يواصل مركز سبها الطبي وبعض المستوصفات تقديم الخدمات الطبية، كما فتحت أعداد من المحال التجارية والمخابر وأسواق الخضار أمام الزبائن لتلبية متطلباتهم.

وذكر مصدر عسكري للوكالة أن الوضع الأمني هادئ ومستقر، وأن قوات الجيش والثوار تسيطر الآن على مداخل وبوابات المدينة بالكامل لتأمينها.

من جهته أفاد مصدر بمركز سبها الطبي، أن وزارة الصحة أرسلت طائرة إسعاف وصلت إلى مطار قاعدة تمنهنت الجوية بعد أن تم تحريرها، وأن الإجراءات جارية لترحيل المصابين وعددهم (70) مصاباً إلى العاصمة طرابلس لتلقي العلاج. إلى ذلك استهدف مجهولون المركز الوطني للترجمة التابع لوزارة الثقافة والمجتمع المدني في درنة بعبوة ناسفة، لم تسفر عن أية أضرار بشرية.

وذكرت مصادر أن انفجاراً كبيراً هز المركز القريب من ميناء درنة البحري بشمال شرق ليبيا أسفر عن خسائر مادية كبيرة لحقت بالمقر دون تسجيل أية أضرار بشرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا