• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

ظاهرة تتأرجح بين المتعة والخطورة

العجلات الذكية..حديث الأطفال والمراهقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

تقليعة جديدة انتشرت في الآونة الأخيرة بين أوساط المراهقين والأطفال، اسمها «هوفربورد» أو العجلات الذكية التي تتحدى توازن الجسم والقدرة على التحكم. آلة كهربائية عجيبة تشبه «السكوتر» تتحرك تلقائياً بمجرد أن تصلها الأوامر ليس فقط من القدمين، وإنما من انحناءات الجسم مجتمعة، البعض يجدها أكثر من وسيلة ترفيهيه وأقرب إلى التجربة الرياضية، فيما البعض الآخر يصفها بالأداة الخطيرة التي تسبب الحوادث أحياناً.

خطوط العصرية

«الهوفربورد» التي انتقلت كالعدوى لدى الجيل الجديد، هي اختراع عمره سنوات قليلة كانت الغاية منه التنقل المريح وسرعان ما تم تطويره ليتحول إلى زلاجات سيارة. وبعدما كانت استخداماته تقتصر على عمال المخازن الكبرى ورجال الحراسة لتسهيل حركة التنقل لديهم، أصبح ولمبررات التسلية جهازاً تقتنيه أعداد متزايدة من عشاق المغامرات، وحديث هؤلاء يتركز هذه الأيام على أفضل سعر ممكن الحصول عليه لاقتناء عجلات مثيرة للجدل، يتفاخر مستخدموها بانتمائهم إلى آخر خطوط العصرية.

أجسام طائرة

لم يكن من الصعب البحث عن هواة «الهوفربورد» للتحدث إليهم حول هذه الظاهرة، فهم منتشرون في أكثر من موقع وأكثر من مكان، داخل قاعات المراكز التجارية وعند الأرصفة والأروقة وحتى ممرات المشاة على الكورنيش، عجلات سيارة تحمل أجساماً طائرة تنزلق إلى الأمام والخلف وعن اليمين واليسار بسرعة قد تفشل العين في متابعة مسارها، فما المتعة في ذلك؟ وماذا عن فوائد هذه الرحلة التشويقية أو خطورتها؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا