• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جمعية الإمارات للفنون التشكيلية تستعد لمعرضها السنوي بثيمة لافتة

ناصر عبدالله: «سفينة نوح» تمثل التسامح والتعايش وحوار الثقافات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

إبراهيم الملا (الشارقة)

مع إعلان جمعية الإمارات للفنون التشكيلية عن فتح باب الاشتراك أمام الفنانين المحليين والمقيمين للمساهمة في فعاليات معرضها السنوي العام، تكون الجمعية قد تجاوزت أربعة وثلاثين عاماً من التواصل الحيوي والثري مع المشهد التشكيلي المحلي خصوصاً ومع المشهد الثقافي عموماً في الإمارات، قياساً إلى الريادة التي تتمتع بها الفنون البصرية منذ قيام دولة الاتحاد، وصولاً إلى المشاركات المتميزة للفنان الإماراتي في الفعاليات الفنية الإقليمية والدولية الكبرى.

تقام الدورة المقبلة من المعرض السنوي العام للجمعية في يناير 2016 برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبشعار يحمل في طياته الكثير من الرموز والدلالات الموحية، وهو شعار (سفينة نوح)، من أجل تحفيز الفنانين في المعرض على تقديم أعمال تستثمر الأبعاد الأسطورية والميثولوجية والواقعية أيضاً لمصطلح «الفلك المشحون» الوارد في القرآن الكريم، والذي اتخذه النبي نوح عليه السلام كمطية عبور كبرى نحو التغيير والتجاوز وبدء مرحلة إنسانية جديدة ومشرقة.

واختارت جمعية الإمارات للفنون التشكيلية الفنان والشاعر محمد المزروعي ليكون قيّماً على المعرض، كما تم اختيار الفنانة ميثاء عبدالله لتكون مساعداً للمزروعي.

وللتعرف أكثر إلى الاستعدادات المسبقة للمعرض، والثيمة التي تبناها لدورته المقبلة، والخبرات التي يتمتع بها المشرفون عليه، التقت «الاتحاد» ناصر عبد الله رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، الذي أشار بداية إلى أن اختيار محمد المزروعي ليكون قيماً على المعرض استند على خبرة المزروعي ومساهماته المتعددة في مجال الفنون والقصة والشعر، وتفاعله الواضح مع الواقع الاجتماعي والمشهد الثقافي المحلي، مضيفا أن وجود المزروعي يعتبر مكسباً للدورة المقبلة من المعرض السنوي العام للجمعية، نظراً لمعاينته مراحل تطور الفن التشكيلي المحلي، ووعيه بخصوصية الحدث، وارتباطه بشبكة من الرؤى والمفاهيم الفنية التي تقرأ تفاصيل المكان وترصد تحولاته، ويعكسها الفنانون الإماراتيون والعرب من خلال أعمال إبداعية تترجم زواياهم التعبيرية وتفسيراتهم الخاصة والعامة حول الثيمة التي يطرحها المعرض.

وأوضح ناصر بأن الإعلان المبكر عن إطلاق فعاليات المعرض جاء قبل فترة كافية من إقامته حتى تتوافر عناصر الجودة والإتقان والتميز في العمل الذي يستحق المشاركة في هذا الحدث ذي الحضور المتوهج والمتراكم في الذاكرة الفنية الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا