• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لمواجهة تراجع أسعار الخام

شركات نفط تلجأ لاستراتيجيات خفض التكاليف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 أكتوبر 2015

نقلاً عن: وول ستريت جورنال

ترجمة: حسونة الطيب

بينما تعهدت شركات النفط العالمية الكبيرة، بخفض تكاليف المشاريع الضخمة في ظل تراجع أسعار النفط، يشير الضعف المستمر في الأسعار، مع سعر البرميل دون 50 دولارا، لضرورة بذل المزيد من الجهود. وعند انخفاض الأسعار بنسبة 60% خلال السنة الحالية، مما كانت عليه عند 114 دولارا للبرميل في 2014، بدأت شركة بي بي البريطانية العملاقة، اختبار مشاريع جديدة لتحقيق الأرباح عند 60 دولارا للبرميل من واقع 80 دولارا في السنة الماضية.

وفي غضون ذلك، تقوم منافستها البريطانية الهولندية رويال دوتش شل، باختبار مشاريع لا يزيد سعر البرميل فيها عن 50 دولارا، رغم أن متوسط سعرها العام يتراوح بين 70 إلى 110 دولارات للبرميل. وأعلنت شركة توتال الفرنسية خلال هذا العام، عن تقليصها لسعر النفط بما يزيد على الثلث إلى 70 دولارا للبرميل من 110 دولارات في السنة الماضية.

وتحت بعض الظروف الأخرى، تبدو عمليات الخفض هذه قاسية للغاية، حيث تم خفض الإنفاق بمليارات الدولارات على كل شيء تقريباً، من عمليات الكشف وهندسة المشاريع إلى معدات البناء ومنصات الحفر.

وعند إعلان كافة شركات النفط العالمية الكبيرة لنتائجها الفصلية الأخيرة التي تقل عن المستويات السابقة بكثير والخسارة في حالة بي بي البريطانية، تخطط هذه الشركات للاستمرار في تقليص الإنفاق، في وقت يتم فيه تداول النفط بأقل من الأسعار التي افترضتها هذه الشركات. واتجهت شركات أخرى مثل، شيفرون وشل، لتسريح بعض عامليها.

والتركيز على المشاريع ذات التكلفة المنخفضة والأرباح المرتفعة يساعد لحد ما، لكن تعتمد الشركات أيضاً على انكماش التكلفة لكل شيء من منصات الحفر لخطوط الأنابيب وتحسين الكفاءة، بهدف السيطرة على بيئة الأسعار المنخفضة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا