• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

أكد أن تدخل الجيش جاء استجابة لرغبة الشعب

بلير: «الإخوان» حاولوا سلب مصر قيمها ووقف تقدمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

القاهرة، أبوظبي (وكالات) - أكد تونى بلير، مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط، دعمه للحكومة الحالية في مصر من أجل تنفيذ خريطة الطريق، والانتقال إلى مرحلة جديدة من الديمقراطية. واتهم بلير، في مقابلة مع قناة «سكاى نيوز عربية»، بثت أمس، الإخوان المسلمين في مصر بأنهم سعوا لوقف تقدم البلاد، وأنهم حاولوا سلب البلاد من قيمها الأساسية.

وقال: «علينا أن ندعم كل من ينشد المجتمع المنفتح والاقتصاد العصري، ومن المهم أن نرى المنطقة بأجزائها المختلفة بشكل موحد، لذلك يجب دعم حكومة مصر».

واستطرد: «على المجتمع الدولي بأسره دعم حكومة مصر وقيادتها، وأنه من الضروري أن تحقق الحكومة الجديدة نجاحاً، وأن ندعمها في إطلاق الحقبة الجديدة في مصر..يمكننا مناقشة الماضي لكن ذلك لن يكون مجدياً»، بحسب تعبيره. وأضاف مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام، أن الجيش المصري تدخل بطلب من الشعب، مشدداً على أن «مصر دولة رائعة ذات حضارة قديمة يعيش بها شعب رائع يتسم بالطاقة والإقدام، لكن على مدى السنوات لم ير الناس التقدم الذي يريدونه». ولفت إلى أن«التحدي الأبرز هو دعم المنفتحين في المنطقة»، مشيراً إلى أن التطرف الناتج عن تشويه الدين هو مشكلة تعاني منها مناطق عديدة في العالم، مؤكداً أن المنطقة تشهد تحديات عديدة.

وفيما يتعلق بعملية السلام، قال بلير، إنه «من المهم أن يتم التوصل إلى حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وجون كيرى وزير الخارجية الأميركية قد أبدى إقداماً كبيراً في هذا الأمر»، معتبراً أن الحل لمشكلة الاستيطان الإسرائيلي هو الاتفاق على الحدود.

وأشار بلير، إلى أن أعضاء الرباعية متفقون على استكمال المفاوضات، وأن دور الرباعية الحالي هو دعم المبادرة الأميركية، كاشفاً عن تقديم مبادرة اقتصادية في قطاع غزة. وتابع:«لا أتلقى أموالاً مقابل عملي الحالي، وزرت المنطقة أكثر من مئة مرة لأنني أؤمن بها»، مضيفاً أن «الحل هو دولة إسرائيلية آمنة تعيش جنباً إلى جنب مع دولة فلسطينية مستقلة، لأنه لا يوجد حل آخر»، على حد قوله.

وحول الأزمة السورية، قال مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام، إن الحكومة السورية تستمر في قتل الأبرياء، مشدداً على أنه يجب على الرئيس السوري الرحيل والسماح لبلاده التقدم. وبشأن النووي الإيراني، قال بلير، إن «إيران تشكل خطراً على المنطقة كلها إذا كانت تمتلك أسلحة نووية، ولكن يجب التفاوض بوضوح تام، وإذا كانت إيران تريد أن تؤدي دوراً في المنطقة عليها أن تتوقف عن طموحاتها النووية وأن تتوقف عن تصدير الإرهاب إلى المنطقة».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا