• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

الزحمي ينضم إلى «فنية» الاتحاد الآسيوي

راشيل ودونتس تلتقيان طلاب المدارس قبل انطلاق «دولية» دبي للسباحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 يناير 2013

علي معالي (دبي) - يطلق اتحاد السباحة وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، خلال بطولة دبي الدولية الثالثة، التي تنطلق الأربعاء المقبل وتستمر حتى 2 فبراير المقبل في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي بدبي مبادرة جديدة بدعوة السباحة الأسترالية راشيل جوه والسباح الروسي ستانيسلاف دونتس لتنظيم أكثر من مقابلة والالتقاء بطلاب مدراس وأندية في محاولة من الاتحاد لتعزيز أهمية رياضة السباحة ونشرها في الدولة.

وتصل راشيل ودونتس مبكراً إلى دبي لعقد هذه المقابلات مع الطلاب قبل انطلاق الفعاليات الرسمية، حيث نجحت راشيل في الفوز ببطولة العالم للسباحة دبي 2010 وأسطنبول 2012، ويعد ستانيسلاف دونتس وعضو المنتخب الروسي من أبرز السباحين الروس.

ويقوم الاتحاد بالترويج لهذا المشروع عن طريق التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع من خلال السباحة ومدى أهميتها كما يسعى الاتحاد إلى إيجاد صيغة تجمع المدارس مع الأندية والاتحاد من أجل تعليم السباحة ونشرها ومعرفة أهميتها، وسيقوم الثنائي العالمي راشيل وستانيسلاف بتعريف الطلاب بالجانب التنافسي للسباحة وتشجيعهم على ممارسة هذه الرياضة وشرح أن الهدف هو قضاء وقت ممتع مع الأصدقاء في السباحة.

وتشهد البطولة نجاح كبير في عامها الثالث، حيث وصل عدد المشاركين إلى 650 سباح من مختلف دول العالم، ويتنافس خلال البطولة منتخبا ناشئن ورجال الإمارات، ممثلاً في أنديتنا المحلية ومنها الوحدة والعين والوصل والنصر، بالإضافة إلى عدد كبير من الأندية يمثلون مختلف دول العالم من روسيا وأستراليا ومصر والمملكة المتحدة والسعودية والعراق وقطر وسوريا وسيرلانكا وتركمستان ولبنان وقرغيستان.

من جانب، آخر سيقوم الاتحاد بتنفيذ دراسة التغذية الصحية للسباحة على هامش البطولة والدور الذي يقوم به الأآاء من أجل معرفة الغذاء السليم للسباحين، وسيتحدث خلال الدراسة المدرب الدولي الشهير الأميركي تشاك ورنر، وستقدم خلال هذه الدراسة أفضل سبل التغذية للسباحين للمساعدة على تحسين الأداء وسوف يتم التركيز أيضاً على أهمية الآباء وكيفية أن تساهم التغذية الصحية في نجاح أبنائهم وفرقهم بشكل عام.

على صعيد، أخر قرر الاتحاد الآسيوي للسباحة ضم عبدالله مبارك الزحمي نائب رئيس الاتحاد إلى عضوية اللجنة الفنية بالاتحاد القاري، وهى خطوة جيدة، حيث إن اللجنة الفنية للسباحة بالاتحادين الآسيوي والدولي هما أقوى اللجان وأكثرها تأثيراً في نشاط الاتحادات الدولية والقارية وأكثرها تواجداً على الساحة الرياضية، وسوف يعطى هذا الاختيار دفعة إلى السباحة الإماراتية من خلال تكليف حكام للعمل بالبطولات القارية والدولية لمزيداً من الخبرة والاحتكاك بالمستويات الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا