• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تدمير سيارتين مجهزتين للتفجير وتجديد حبس 30 قيادياً من «الإخوان» واستمرار الحملات الأمنية لضبط عناصر الجماعة بالمحافظات

مقتل 10 «تكفيريين» بنيران الجيش المصري في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، العقيد أحمد علي، مقتل 7 عناصر تكفيرية مسلحة في سيناء، بينما قالت مصادر أمنية إن 3 تكفيريين قتلوا بالمنطقة ذاتها في اشتباك مع الجيش. وقال علي في بيان، أمس، إنه في إطار متابعة نتائج القصف الجوي لمنزلين تابعين للعناصر التكفيرية شديدة الخطورة والموالية لجماعة الإخوان الإرهابية بجنوب الشيخ زويد صباح أمس الأول الأربعاء، أفادت المعلومات بمقتل 7 من العناصر التكفيرية شديدة الخطورة الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية.

وأشار إلى أن بين القتلى، جميل سليمان الزريعي، وهو من العناصر المتورطة بقتل 16 جنديا في نقطة حرس الحدود برفح في أغسطس 2012.

ومن جهة ثانية، قال موقع صحيفة (المصري اليوم)، إن 3 عناصر تكفيرية قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء. وقالت مصادر أمنية إن التكفيريين الـ 3 تعرضوا لإحدى مدرعات الأمن المصري على طريق الجورة جنوب الشيخ زويد بإطلاق النار عليها، مشيرة إلى أن قوات الأمن تبادلت إطلاق النار معهم حتى القضاء عليهم.

من جانب آخر، أعلن الجيش المصري أمس أنه أحبط عمليتين إرهابيتين كانتا تستهدفان عناصر من الجيش الثاني في شمال سيناء. وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد أحمد محمد علي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إنه «وردت معلومات لقوات التأمين بشمال سيناء صباح أمس تفيد بأن جماعة أنصار بيت المقدس تخطط لاستخدام عربات مفخخة ضد قوات الجيش والشرطة بمدن الشيخ زويّد والعريش.

وأضاف علي أن العناصر الخاصة من الجيش الثاني قامت بتمشيط هذه المناطق ولاحظت اقتراب عربة (صهريج مياه) حمراء اللون بسرعة شديدة في اتجاه تجمع للقوات، فتم التعامل معها وخلال محاولتها الفرار تم تدميرها مما أدى إلى حدوث انفجار هائل نتيجة احتوائها على كمية كبيرة من المتفجرات». وتابع ان القوات رصدت كذلك وقوف سيارة ملاكي ماركة (هوندا) بنية اللون على أحد جانبي الطريق بالقرب من أحد المعسكرات في مدينة العريش فتم التعامل معها عن بعد مما أحدث موجة انفجارية شديدة لما تحتويه من مواد شديدة الانفجار. ومن جهة ثانية، قال موقع صحيفة المصري اليوم، إن 3 عناصر تكفيرية قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء. ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي على يد الجيش في 3 يوليو الماضي، تتعرض قوات الأمن لهجمات متكررة قتل على إثرها العشرات، معظمهم في سيناء.

إلى ذلك، نجحت القوات الجوية المصرية في تدمير منزل لـ «مرسي الجوكر»، وهو أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة، ومتورط في استهداف المروحية العسكرية التي سقطت يوم الجمعة الماضي. وأوضح المتحدث العسكري أن «طائرات القوات الجوية استهدفت صباح أمس الأول منزلين لعناصر تكفيرية شديدة الخطورة موالية لجماعة الإخوان الإرهابية بجنوب الشيخ زويد». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا