• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المجموعة العربية تدعو لدعم الحكومة الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

جنيف (وام)

أكدت مجموعة الدول العربية في مجلس حقوق الإنسان.. أن الظروف الصعبة والمأساوية التي يشهدها اليمن تتطلب تقديم العون والمساعدة للحكومة اليمنية للتمكن من استعادة الشرعية والأمن والاستقرار ودعم الآليات الوطنية لإدارة عمليات التحول الديمقراطي وتعزيز سيادة حكم القانون ورصد وحماية واحترام حقوق الإنسان بصورة عامة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن السفير فيصل بن حسن طراد مندوب المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف في الكلمة التي ألقاها نيابة عن مجموعة الدول العربية الليلة قبل الماضية خلال مناقشة الأوضاع في اليمن..«إن المجموعة تود أن تلفت انتباه المجلس إلى أن اليمن تعرض لهزات عنيفة تجسدت في الانقلاب على الشرعية والاستيلاء على مقدرات البلاد من قبل جماعة الحوثي مدعومة من قوات الرئيس المخلوع صالح وارتكبت انتهاكات عديدة تمثلت في التنكيل بالمواطنين وتدمير منازلهم ومنع وصول المساعدات الغذائية والدوائية إليهم».. مشددا على أن هذه الممارسات تعد انتهاكا صارخا للتداول السلمي للسلطة ولكل حقوق الإنسان الأمر الذي يتطلب إدانة المجلس لهذه الانتهاكات. وأضافت المجموعة أن الدول العربية تنظر باهتمام إلى ما يجري في اليمن وتقدم كل أنواع المساعدات الممكنة ليتجاوز هذه الظروف الطارئة ومواجهة التحديات الناشئة في جميع المجالات الأمنية والإنسانية والتنموية بما فيها مجال حقوق الإنسان. وقالت إن العديد من الدول العربية لا تتوانى في تقديم إسهامات مهمة من أجل دعم برامج المساعدة التقنية في مجال حقوق الإنسان مما يعود بالفائدة على أكبر عدد من الدول في مختلف أرجاء العالم بما فيها المنطقة العربية. وأكدت المجموعة العربية أن تقديم العون التقني للدول لابد أن يشمل تقوية الشراكات وتأكيد التعاون البناء ودخول الدول في عمليات لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة.. مشيرة إلى أهمية أن تقوم الولايات القطرية بناء على رغبة وموافقة الدول المعنية لضمان تعاونها من أجل تحقيق الهدف الذي تنشأ من أجله الولاية الذي يهدف بالضرورة لترقية وحماية حقوق الإنسان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا