• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مقتل جنديين بهجوم للمتمردين الأكراد

اعتداء على صحفي تركي معارض ومقتل جنديين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

إسطنبول (وكالات)

أعلنت صحيفة حرييت التركية أن أحمد حقان أحد صحفييها المعروفين بانتقاداتهم للحكومة جرح الليلة قبل الماضية بهجوم نفذه رجال أمام منزله في أحد أحياء إسطنبول الراقية. ويأتي الهجوم على الصحفي مع اقتراب الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستنظم في الأول من نوفمبر.

وقالت الصحيفة إن حقان الذي يقدم أيضا برنامجا على شبكة (سي ان ان-ترك) هوجم من قبل أربعة رجال بعيد منتصف الليلة قبل الماضية أمام منزله في حي نيشانتاشي الراقي. وكان الصحفي عائدا إلى منزله مع سائقه وحارس بعد تقديمه برنامجه «منطقة محايدة».

وقد أمسك أحد المهاجمين بحارسه الشخصي وقام الثلاثة الآخرون بضربه ثم هربوا . ونقل الصحفي الذي أُصيب بجروح في الأضلاع والأنف إلى المستشفى وغادرتها صباح أمس.

وذكرت حرييت أن الشرطة أوقفت 4 لكن لم تعرف دوافعهم. وأثار الهجوم إدانات وقلقا من تدهور حرية الصحافة في تركيا التي تستعد لانتخابات تشريعية في نوفمبر هي الثانية خلال 5 أشهر.

وتنتقد منظمات الدفاع عن حرية الصحافة تركيا باستمرار وتأخذ على الحكومة الضغوط التي تمارسها على الصحفيين. وكان حقان واجه مؤخرا تهديدات من قبل كاتبي افتتاحيات في صحف حكومية لانتقاده السلطة وطلب حماية الشرطة.

وهدد جيم كوتشوك كاتب الافتتاحية في صحيفة ستار القريبة من النظام حقان «بسحقه مثل حشرة». إلى ذلك، قالت مصادر أمنية إن من يشتبه أنهم من المتمردين الأكراد قتلوا جنديين تركيين خلال توجههما إلى عملهما أمس في منطقة ديار بكر بجنوب شرق تركيا.

وقتل أكثر من 100 من رجال الأمن ومئات المقاتلين الأكراد منذ انهيار وقف إطلاق النار مع حزب العمال الكردستاني في تموز.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا