• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ألمانيا تترجم دستورها إلى العربية من أجل اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

برلين (رويترز)

ترجمت ألمانيا المواد العشرين الأولى في دستورها إلى اللغة العربية لمساعدة اللاجئين على الاندماج في المجتمع. وتحدد هذه المواد الحقوق الأساسية مثل حرية التعبير. ويخشى ناخبون ألمان من كيفية اندماج اللاجئين الذين يمثلون نحو واحد في المئة من السكان في ألمانيا فضلا عن تكلفة رعايتهم. وقال زيجمار جابرييل نائب ميركل ورئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي لصحيفة بيلد: إن ألمانيا ترحب باللاجئين لكنهم يجب أن يبذلوا جهدا للاندماج.

وأضاف «يجب على من يأتون إلى هنا ليس فقط تعلم اللغة الألمانية وإنما تعلم قواعد لعبة العيش المشترك أيضا.»

وتابع «لدي قناعة بأن المواد العشرين الأولى من دستورنا ترسم ملامح ثقافتنا»، وأشار إلى أن ألمانيا طبعت 10 آلاف نسخة لتوزيعها على اللاجئين في مراكز التسجيل. وقال جابرييل «لا يجبر أي شخص يأتي إلى ألمانيا على تغيير دينه ولا حياته الخاصة. لكن المهم لثقافتنا هو أن تطبق مبادئ مجتمعنا الديمقراطي على الجميع». وأشار إلى أنه يتعين على اللاجئين قبول مبادئ مثل الفصل بين الكنيسة والدولة والمساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة والحق في المثلية الجنسية وحرية التعبير. وأضاف أن ألمانيا لا تتهاون مع معاداة السامية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا