• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

استيلاء طالبان على قندوز «بداية الأسوأ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

إسلام أباد (أ ف ب)

تشكل السيطرة الخاطفة لحركة طالبان على مدينة قندوز نصراً مخيفاً لجماعة اعتقد كثيرون أنها منقسمة على نفسها، وكارثة تحمل بعداً رمزياً لأفغانستان وحلفائها الغربيين، وفق المحللين.

وشكلت سيطرة الإسلاميين المتشددين على عاصمة الولاية الشمالية أكبر انتصار يحققونه منذ إخراجهم من السلطة في 2001.

ورغم إعلان القوات الأفغانية نجاحها، بمساندة جوية أميركية، في استعادة السيطرة على المدينة، إلا أن مقاتلي طالبان أنهوا بعمليتهم هذه التكهنات المتصلة بوجود انقسامات داخل هيئاتهم القيادية وعززوا سلطة زعيمهم الجديد الملا اختر منصور وفضحوا عجز سلطات كابول عن مقاومتهم.

وقال الخبير العسكري الباكستاني أحمد رشيد «إنها كارثة بالنسبة لحكومة غني».

ويبلغ عدد القوات الأفغانية في قندوز سبعة آلاف عنصر بمن فيهم الميليشيات المحلية وفق أحمد رشيد في حين ذكرت التقارير المحلية أن أقل من ألف من مقاتلي طالبان هاجموا المدينة. ... المزيد