• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بروفايل

كروس..الجوكر الأسترالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

يتميز اللاعب الأسترالي روبي كروس بالمراوغة والتسديد من خارج المنطقة، ويشغل أكثر من مركز في التشكيلة الأساسية أو فريقه الألماني بايرن ليفركوزن، ويمتاز بتأدية أي مهام تطلب منه، أو مركز يتم فيه توظيفه، مركزه الأصلي خلف المهاجمين، ولكنه يهوى التطرف إلى الأجناب للعب العرضيات سواء من الجهة اليسرى أو اليمنى، ويهوى التسديد من خارج المنطقة وصناعة اللعب إلى المهاجمين، كما يمكن للاعب التواجد في مركز المهاجم الثاني أو على الجناحين، هو قائد بوسط الملعب، وموزع كرات من الدرجة الأولى، كان خير بديل لزميله المخضرم بريشيانو الذي يتواجد معه في هذه البطولة، ولكن على كرسي الاحتياط، يتشابه اللاعبان بنفس الخواص تقريباً مع أفضلية بريشيانو التهديفية.

ولد كروس في الخامس من أكتور 1988 في مدينة بريزبن الأسترالية، وتدرج منذ صغرة في أكاديمية كوينزلاند الرياضية، ليلتحق بعد ذلك بمركز انستتوي للتأهيل الرياضي بعمر الثامنة عشرة، ومن بعدها خاض أول تجاربه الاحترافية في مسقط رأسه بمدينة بريزبن وتحدريداً بنادي بريزبين رور في موسم 2007، ودافع عن ألوان الفريق لموسمين، وشارك في 26 مباراة، وسجل 4 أهداف، ليستقطبه بعد ذلك نادي ملبورن فيكتوري أشهر الأندية الأسترالية، ليتألق كروس مع ناديه الجديد، ويشارك لموسمين منذ 2009 وحتى 2011، ويخوض 39 مباراة رسمية وسجل بها 16 هدفاً، وكان توظيفه في مركز المهاجم الثاني في نادي ملبورن.

وقد نجح في تأدية هذا الدور بالشكل الصحيح، ليجذب أنظار القارة الأوروبية، وتحديداً في الدوري الألماني المتميز، ولكن في دوري الدرجة الثانية، وعلى الفور وافق كروس على العرض الألماني من نادي فورتونا دوسلدورف في العام 2011، وخاض معه موسمين ناجحين على المستوى الشخصي، ومثل الفريق بـ41 مباراة، وسجل 4 أهداف، وفي عام 2013 خطف بايرن ليفركوزن الألماني كروس، وخاض معه حتى الآن 19 مباراة، وسجل هدفين، وعلى مستوى المنتخبات مثل منتخب تحت 17 سنة وتحت 20 سنة، ومنذ 2011 يمثل المنتخب الأول، وخاض حتى الآن 36 مباراة دولية، وسجل 3 أهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا