• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رئيس اللجنة المالية يؤكد تفاؤله بالمستقبل

ريتشارد لاي: «جوام» يبحث عن توفير نفقاته بمشاريع «الطاقة البديلة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

اهتم اتحاد «جوام» لكرة القدم التابع لمنطقة شرق آسيا، ببرامج التطوير خلال الفترة الماضية خصوصا بعد وصول ريتشارد لاي لمنصب الرئاسة، وهو أيضا عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، ورئيس اللجنة المالية للاتحاد المسؤول عن التدقيق المالي وكل الموازنات الخاصة بآسيا. ويرى لاي، أن تطوير اللعبة في الدول ضعيفة الإنفاق على كرة القدم، يحتاج إلى وقت وإلى برامج مستمرة وإلى الصبر أيضاً، وقال: «هذا هو ما يميز عمل الاتحاد الآسيوي الآن تحت قيادة الشيخ سلمان بن إبراهيم، حيث إن الهدف معلن منذ اليوم الأول لتوليه المسؤولية، وهو توحيد آسيا». وأضاف: «لدي تفاؤل بأن القارة الآسيوية تشهد الانطلاقة المنتظرة خلال المرحلة المقبلة، لكن الأمر يتطلب مساعدات مستمرة للاتحادات غير القادرة على غدارة اللعبة بشكل كامل لديها».

ولفت إلى أن كرة القدم تحتاج لسنوات وسنوات من التخطيط، مشيراً إلى أن تطور أوروبا لن يتم بين ليلة وضحاها، حيث نفذت جوان برامج تطوير كروية عبر تطبيق أول مبادرة ضمن «مشروع توليد الدخل»، التي يشرف عليها الفيفا، وذلك من خلال تركيب ألواح شمسية على مقر الاتحاد الوطني للعبة والمركز الفني، وهو ما يؤدي لتوفير ما يصل إلى 95 ٪ من استهلاكها في مجال الطاقة، وبالتالي زيادة استثماراتها في الأنشطة الكروية.

وعن أهمية هذا المشروع بالنسبة لتوفير نفقات الاتحاد، قال: «اتحاد الكرة في جوام يسعى لتوفير كل النفقات اللازمة للصرف على مشاريع تطوير اللعبة وبرامج إعداد اللاعبين والمدربين والحكام، ومن المزايا الكثيرة لتركيب الألواح الشمسية في مقر الاتحاد ومركز التدريب الفني هو تقليل تكاليف التشغيل، واستخدام مصادر بديلة للطاقة للمساعدة في تقليل الضغط الملقى على كاهل هيئة الطاقة في البلاد التي توصل إمدادات الكهرباء للمنازل والشركات، لذلك فمن المتوقع أن تولد الألواح الشمسية طاقة كهربائية تبلغ قيمتها حوالي 81900 دولار سنوياً، وهو ما يسد تقريبا تكلفة الكهرباء التي يحتاجها مقر الاتحاد، والأموال التي تم توفيرها يمكن عندها تخصيصها إلى مشاريع تطوير أخرى، سواء كانت مخصصة للشباب أو مدربي القواعد الكروية أو المسؤولين أو غيرها من الفئات». وأضاف: «يعتبر مشروع الألواح الشمسية جزءاً من الجهود الكبيرة التي نبذلها في مجال الاستدامة، كما شهدنا تخفيفاً كبيراً للتكاليف المتعلقة باستهلاك المياه بعد إنشاء أرضيات عشب اصطناعي بفضل منح من برنامج الهدف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا