• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رجال القرآن مُعلم أهل اليمن

معاذ بن جبل.. أعلم الأمة بالحلال والحرام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

Ihab Abd Elaziz

أحمد مراد (القاهرة)

أسلم الصحابي الجليل معاذ بن جبل في الثامنة عشرة من عمره، وقد لزم النبي صلى الله عليه وسلم منذ هجرته إلى المدينة، وتلقى على يديه العلم، وأخذ عنه القرآن وشرائع الإسلام حتى صار أقرأ الصحابة لكتاب الله وأعلمهم بشرعه، وهو أحد الستة الذين حفظوا القرآن على عهد رسول الله.

قال معاذ: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً بيدي، فقال لي: يا معاذ، والله إني لأحبك، فقلت: بأبي أنت وأمي، والله إني لأحبك، قال النبي: يا معاذ، إني أوصيك، لا تدعن أن تقول دبر كل صلاة: «اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك».

شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل بالصلاح، فقال صلى الله عليه وسلم: «نعم الرجل أبو بكر، نعم الرجل عمر، نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح، نعم الرجل معاذ بن جبل، نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح، وبئس الرجل حتى عد سبعة».

عرف معاذ بين الصحابة بأنه من قراء القرآن الكريم، قال عبدالله بن عمرو: سمعت النبي يقول: «استقرئوا القرآن من أربعة: من ابن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، وأُبيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل».

كما كان معاذ بن جبل أعلم الأمة بالحلال والحرام، وفي هذا الشأن قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدهم في الله عمر، وأصدقهم حياء عثمان، وأقرؤهم لكتاب الله أُبيّ بن كعب، وأفرضهم زيد بن ثابت، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل، ألا وإن لكل أمة أمينا، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا