• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«فيسبوك» يهدد المراهقين بالاكتئاب واضطرابات النوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت دراسة حديثة أن الحرص على مواكبة الأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت يعمل على تأجيج اضطرابات النوم، والإصابة بالاكتئاب والقلق بين المراهقين والأطفال.

وأوضحت الدراسة أن الشعور بالخوف من عدم القدرة على متابعة المشاركات التي تنشر على مواقع التواصل يجعل المراهقين يتعرضون لضغوط أكبر للبقاء على اتصال بالإنترنت لأطول فترة ممكنة. ووجدت الدراسة، بحسب موقع «dailymail»؛ أن نحو 90 في المائة من المراهقين لديهم حسابات على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وأن أولئك الذين يبقون على اتصال بالإنترنت لمتابعة حساباتهم أثناء الليل هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمشاكل العاطفية.

وطرحت الدراسة، التي عرضت في مؤتمر جمعية علم النفس البريطانية في مانشستر، أسئلة على 467 مراهقا حول الاستخدام العام والليلي لوسائل التواصل الاجتماعي. وكشفت أن الاستخدام العام لوسائل التواصل، واستخدامها ليلا خصوصا له «تأثير بالغ» على نوعية النوم، فضلا عن كونها ترتبط بمستويات أعلى من الاكتئاب والقلق. وقالت الدكتورة هيذر كليلاند وودز، من جامعة غلاسكو الاسكتلندية، إن «وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر على نوعية النوم، والذين يقومون بالدخول ليلا يتأثرون سلباً بشكل أكبر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا