• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رغوة الحلاقة.. لمهام متنوعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2015

ترجمة عزة يوسف

وفقاً لتقارير تجتاح الإنترنت؛ فإن عبوة واحدة من رغوة الحلاقة يمكنها القيام بمجموعة متنوعة من المهام المنزلية، ما يوفر شراء عديد من منتجات التنظيف المتنوعة، وتالياً أبرز استخداماتها بحسب موقع «dailymail»

** تلميع المجوهرات: مع مرور الوقت، جزيئات صغيرة جداً من التراب تتحد مع زيوت الجلد وتغطي لمعان المجوهرات. وعلى الرغم من أن رغوة الحلاقة تتكون من 75 في المائة من الماء، إلا أنها تحتوي أيضا على اللانولين الزيتي والصابون والأحماض الدهنية. وتجتمع هذه المكونات لتنظيف المجوهرات بعمق.

**إزالة ضبابية المرآة: يغطي البخار المرايا عندما يتعرض الزجاج البارد للهواء الساخن المشبع بالبخار. وعند رش رغوة الحلاقة على المرأة، تسحب المواد السطحية بها قطرات الماء ما يمكن من الحصول على مرآة واضحة أثناء الاستحمام وبعده.

**إزالة بقع السجاد والأقمشة: يجتمع الصابون مع الماء لعمل فقاعات من الرغوة التي تدوم طويلا في رغوة الحلاقة لإزالة البقع والتنظيف العميق. إلا أنه يجب اختباره على منطقة غير واضحة أولاً، حيث إن الرغوة قد لا تعمل بشكل جيد مع الأقمشة الصناعية، ويمكن أن تترك علامة دهنية.

** تنظيف الفرن: تحتوي رغوة الحلاقة على تركيز عالٍ من الصابون، عادة ما يبلغ نحو 8 في المائة، ما يجعلها مثالية لإزالة البقع الدهنية العنيدة والشحوم والأوساخ داخل الفرن. ويمكنك رش الرغوة داخل الفرن مع قليل من الفرك، ومشاهدة الرغوة تتحول إلى اللون الأسود، لأنها تستنزف كل الأوساخ، وذلك قبل شطفها بالماء. ويمكن تكرار المحاولة إذا كانت الدهون شديدة، وسوف تلاحظين أن الفرن أصبح نظيفاً بشكل لافت، ومن دون روائح المواد الكيميائية.

**تلميع صنابير المياه، حيث تعمل الأحماض الدهنية كمنظف قوي للمعادن.

** إصلاح صرير المفصلات المعدنية، حيث تتغلغل في المفصلات، ويشكل اللانولين الشمعي طبقة دهنية تخترق المنطقة بأكملها للتخلص من الصرير المزعج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا