• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العراق يأمل في تكرار «سيناريو 2007» أمام كوريا الجنوبية

«النمور» على مائدة «الأسود»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سيدني (أ ف ب)

تقف كوريا الجنوبية مجدداً بين العراق والإنجاز الذي لم يكن في حسبان أحد، وذلك عندما تواجهه اليوم على «ستاديوم أستراليا» في سيدني ضمن نصف نهائي كأس آسيا 2015، خصوصاً أن المنتخب العراقي دخل إلى نهائيات النسخة السادسة عشرة من البطولة القارية، وهو خارج دائرة حسابات المنافسة على اللقب حتى من أشد المتفائلين بقدراته.

وراهن المنتخب العراقي وجهازه التدريبي بقيادة مواطنه راضي شنيشل، المعار من نادي قطر القطري، على فترة انتقالية يمر بها الآن، ويأمل أن تؤدي به إلى مشاركة جيدة في نهائيات «أستراليا 2015»، بعد أن طوى أسوأ مشاركة خارجية قريبة ماضية له، وكانت في «خليجي 22» في السعودية.

وعلى الرغم من قصر فترة الإعداد التي قام بها المنتخب، بعد تكليف شنيشل بالمهمة خلفاً لحكيم شاكر المقال بسبب تداعي النتائج بعهدته، فإن البرنامج التدريبي للمنتخب اختلف عن سابقه نتيجة التركيز على قائمة محددة من الأسماء من جهة، والانتظام في معسكر تحضيري مستقر في الإمارات استمر أسبوعين قبل الذهاب إلى أستراليا.

ويبدو أن هذا البرنامج كان مثمراً تماماً، لأن منتخب «أسود الرافدين» يقف على عتبة تكرار إنجاز نسخة 2007، حين فاجأ الجميع بإحرازه اللقب القاري على حساب السعودية بهدف سجله يونس محمود، إذ بلغ الدور نصف النهائي على حساب جاره الإيراني بالفوز عليه في ربع النهائي بركلات الترجيح 7-6 بعد تعادلهما 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي في مواجهة تاريخية خاض «تيم ميلي» 75 دقيقة منها بعشرة لاعبين.

وبعد أربعة انتصارات إيرانية وواحد عراقي في المواجهات بين الطرفين في كأس آسيا، حقق منتخب «أسود الرافدين» الأهم وحملته ركلات الترجيح إلى دور الأربعة لمواجهة كوريا الجنوبية التي بلغت هذا الدور بعد فوزها على أوزبكستان 2- صفر بعد التمديد، بفضل هدفين من سون هيونج مين. ويأمل المنتخب العراقي أن يكرر سيناريو 2007 حين وضعه دور الأربعة في مواجهة كوريا الجنوبية بالذات وخرج فائزاً بركلات الترجيح، بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقتين الأصلي والإضافي في طريقه إلى خوض النهائي للمرة الأولى في تاريخه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا