• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اليوفي إلى الصدارة سريعاً وظاهرة «هجواين» مستمرة

«الثعالب» لا ترفض الهدايا.. و«البارسا» إبداع بلا حدود في جولة الركلات الثابتة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مارس 2016

القاهرة (الاتحاد)

لا يزال الكل في إنجلترا يلعب لمصلحة ليستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، فبعد الجولة الماضية التي شهدت خسارة كل منافسيه على القمة، بينما حصد هو نقطة من تعادله أمام وست بروميتش، استمرت هدايا المنافسين تنهال على معقل «الثعالب»، عقب تعادل أقرب مطارديه على الصدارة، توتنهام هوتسبير وأرسنال، في المواجهة التي جمعتهما في وايت هارت لاين ملعب توتنهام، في إطار مواجهات المرحلة التاسعة والعشرين من البريميرليج، وتعادل صاحبا المركزين الثاني والثالث بهدفين لكل منهما، ليبقيا في مقعديهما دون تغيير، حيث يأتي «السبيرز» في الوصافة بـ 55 نقطة، ثم «المدفعجية» في المركز الثالث برصيد 52 نقطة.

وبالطبع، لم يفوت «الثعالب» تلك الفرصة، ونجح الجزائري المتوهج بشدة رياض محرز، في تسجيل هدف ليستر الوحيد خارج ملعبه في مرمى واتفورد، ليبتعد الفريق في الصدارة برصيد 60 نقطة، بفارق 5 نقاط عن توتنهام و8 نقاط عن أرسنال، وهو ما قد يقرب الثعالب كثيراً من حلم خيالي لم يتوقعه أشد المتفائلين في تلك المدينة التي تقع شرق وسط انجلترا، وهو الفوز بلقب البريميرليج.

على جانب آخر، استعاد مانشستر سيتي ذاكرة الانتصارات بعد 3 عثرات متتالية، مسجلاً رباعية نظيفة في مرمى أستون فيلا، ليحافظ على المركز الرابع برصيد 50 نقطة مطارداً أرسنال الثالث ومتمسكاً بأمل ضئيل في المنافسة على اللقب، بعدما زاد الفارق بينه و ليستر إلى 10 نقاط كاملة. وكعادة مانشستر يونايتد هذا الموسم، لم يتمكن الفريق من مواصلة الانتصارات، وتعرض لهزيمة أمام وست بروميتش بهدف دون رد، ليتقهقر إلى المركز السادس برصيد 47 نقطة، مانحا وست هام يونايتد الفرصة ليصعد إلى المركز الخامس، عقب فوزه الثالث على التوالي على حساب إيفرتون في مباراة مثيرة للغاية انتهت بنتيجة ( 3/‏2 ) رغم تقدم أصحاب الأرض بهدفين، وصار رصيد وست هام 49 نقطة خلف السيتي مباشرة.

الحقيقة أن الحديث عن مساعدة الفرق الأخرى لثعالب ليستر لا يعني مطلقاً أن الفريق لا يستحق مكانته الحالية، فليستر سيتي هو صاحب أكبر عدد من مباريات الفوز في البطولة حتى الآن، وسجل 17 فوزاً بنسبة تقترب من 60% من إجمالي مبارياته في البريميرليج، وهو أيضا الأقل خسارة على الإطلاق، بعدما هُزِمَ في 3 مباريات فقط بنسبة 10% فقط من جولات البطولة.

الثعالب هم أصحاب أقوى خطوط الهجوم في الدوري الإنجليزي، بإجمالي 52 هدفاً، وبالتساوي مع مانشستر سيتي، ليصل معدلهم التهديفي إلى 1.8 هدفا /‏ مباراة، كما أنهم أصحاب ثان أفضل فارق تهديفي في البطولة ( +21 )، بعد توتنهام صاحب أقوى خط دفاع حتى الآن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا