• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أشاد بقدرات عمر عبدالرحمن

بروسكي: علي مبخوت نضج كثيراً في مواجهة المرمى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

محمد حامد (دبي)

ظهر أليكس بروسكي لاعب العين السابق وسيدني الأسترالي الحالي في قمة سعادته بعد أن صدقت توقعاته بتألق عمر عبد الرحمن في البطولة القارية، فقد أطلق النجم الأسترالي تصريحاً مثيراً في بداية البطولة حينما أكد وسائل الإعلام الأسترالية أن «عموري» سيكون النجم الأول لكأس آسيا، وأشار حينها إلى أن المتعة الكروية مضمونة في وجود «عموري». وعاد بروسكي للظهور من جديد عبر الصحافة الأسترالية التي ترى في حلقة الوصل مع الكرة الإماراتية، فقد سبق له خوض تجربة احترافية لعامين مع العين، حيث أكد بروسكي في إطلالته الجديدة أن حلم أستراليا في بلوغ النهائي القاري مرهون بإيقاف «عموري» في مباراة الغد، مشيراً إلى أن نجم «الأبيض» الإماراتي يرى المهاجمين بقدمه اليسرى قبل أن تراهم عينه.

وتابع بروسكي: «أعرف الكثير عن عمر عبد الرحمن، فقد لعبت إلى جواره في العين لموسمين، بالطبع لديهم في منتخب الإمارات علي مبخوت الذي نضج كثيراً في مواجهة المرمى، ولكنني أرى أن الخطورة لا زالت في عمر عبد الرحمن، إنه اللاعب الذي قلت عنه إنه سيخطف الأضواء من الجميع، ويبدو أن رؤيتي عنه صدقت، فالجميع يتحدثون عنه الآن إعلاماً وجمهوراً، لقد ظهر بصورة رائعة في البطولة، إنه يجسد المتعة فوق أرض الملعب».

وكشف بروسكي عن أن شغفاً كبيراً كان يسيطر عليه قبل بدء البطولة، فقد قرر رؤية ماذا سيفعل «عموري» في البطولة، مضيفاً: «ترقبت كأس آسيا لأرى ماذا سيقدم عمر عبد الرحمن، فأنا أعلم جيداً أنه يتمتع بقدرات خاصة، وها هو يقدم مستويات مبهرة، والآن أتطلع إلى رؤيته على المسرح الكروي العالمي لثقتي في قدرته على التألق عالمياً».

وواصل لاعب العين السابق حديثه عن «عموري» قائلاً: «يمكنه تدمير دفاعات أي منافس، كل ما يتوجب على المهاجم أن يفعله هو أن يتحرك في منطقة الجزاء، وفي هذه الحالة سوف تعثر قدم عمر اليسرى عليه، هو يعلم جيداً متى وإلى أين يمرر الكرة، لديه مهارات خاصة في التمرير الدقيق والخطير، لا تشكل الزوايا الصعبة أو انعدام الرؤية عائقاً أمامه، هذا اللاعب يضع الكرة في المكان الذي يريده وفي التوقيت الملائم تماماً، قلت سابقاً إنه يسهل مهمة المهاجم، ويجعله أمام مواقف مؤكدة للتسجيل أكثر من مرة في المباراة الواحدة».

وحذر بروسكي من خطورة «عموري» على المنتخب الأسترالي، مضيفاً: «إذا حصل على قليل من الوقت للتحرك والتصرف بالكرة بطريقته المعتادة، فسوف يكرر ما فعله طوال البطولة، حيث القدرة اللافتة على صناعة فرص التهديف، يتوجب على دفاعات أستراليا منعه من تسلم الكرة، وكذلك منعه من التحرك بطريقة ما، قد تكون الرقابة اللصيقة مهمة ومثمرة في هذه الحالات، ولكن بشرط أن يضع الجميع عيونهم عليه طوال الوقت».

وبعيداً عن الجانب المهاري تطرق بروسكي للجانب البدني لعمر عبد الرحمن، قال: «غالبية النجوم الذين يملكون مهارات فردية خاصة، لا يحبون الأداء البدني، ولكن عمر عبد الرحمن يمكنه أن يتجنب هذا الأمر بقدرته على المراوغة وخداع المنافسين، أرى أن رقيبا أو أكثر بالقرب منه لمنع التمرير له، أو مزاحمته بصورة مباشرة حينما يتسلم الكرة، قد يكون مؤثراً في الحد من خطورته، ويظل التوقيت أمراً مهماً جداً في التعامل معه، لا يجب منحه الوقت أو المساحة للتصرف بالكرة، لأنه سوف يخلق الكثير من المشاكل في هذه الحالة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا