• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

تركيا تطالب بـ «مناطق آمنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 أكتوبر 2015

نيويورك (أ ف ب)

طالب رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس بإقامة «مناطق آمنة» في سوريا لحماية المدنيين الفارين من البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام، ومن هجمات «داعش».

ودعا داود اوغلو إلى التحرك العاجل لتحقيق «الأمان للسوريين النازحين داخل بلدهم، وإقامة منطقة آمنة خالية من القصف الجوي الذي ينفذه النظام والهجمات البرية التي يقوم بها داعش وغيره من المنظمات الإرهابية».

وتأوي تركيا نحو مليوني لاجئ سوري. واقترحت اقامة منطقة محمية بالقرب من الحدود التركية السورية لاستيعاب تدفق اللاجئين من سوريا.

ولقي الاقتراح التركي ردا فاترا، إلا أن تجمع اللاجئين السوريين على الحدود الأوروبية وغرق الآلاف في مياه المتوسط، سلط الأضواء على هذا الاقتراح. وفي كلمته قال داود اوغلو إن الامم المتحدة «فشلت» في إنقاذ حياة الناس في سوريا خلال سنوات الحرب الأربع، مؤكدا ان تركيا «نالت أكثر من حصتها من عبء» اللاجئين. وأكد «أبوابنا ستظل مفتوحة» إلا أنه حذر من أن أزمة اللاجئين لن تنتهي قبل تشكيل «حكومة شرعية» في سوريا.